لا اجد نفسي .. سيدتي ..

IMG_20170412_211225

سيدتي .. لا أجد نفسي .. فما بين لحظة سكينه تمر بنفسي ، تاتي اللحظة التاليه لتضج وتصرخ ، دون سبب ، ودون أن تعود لإستقرارها الذي يغيب طويلا ، ويأتي قصيرا ، قصيرا جدا .

سيدتي اقلب نفسي بين ماضي عشته في الم ، وبين حاضر اعيشه الما ، وبين بين ، اجد تلك النفس المضطربة ، تضج بماضيها وحاضرها ، تتمرد لكنها تنكسر ، تصرخ لكنها تدفن صراخها في صدري فيئن معها في نوبة صمت مميت ، لا تنتهي سوى بنوم متقطع ، يزعجني اكثر من السهر .

سيدتي تلك قهوتي ، تعرفينها ، سوداء ، كالليالي التي تمر ، لكن قهوتي في الصباح ايضا تبقى سوداء ، لا يتبدل لونها ، ولا يتغير طعمها مع النور ، سيدتي ، تلك القهوة ، انا ، بكل اختصار ، انا سيدتي ، لم يتغير في شيء ، فلا زلت سيء المزاج ، تائه الفكر ، مشتت ، بين بين .

سيدتي  واكررها دوما سيدتي ، انت سيدتي ، احدثك ، كما احدث نفسي ، احشوا الكلمات في كل المفكرات التي املكها بندائي لك سيدتي ، واعرف انك لن تسمعي تلك النداءات الميته ، فلا يصل صوت الموت للحياة .

سيدتي اليوم انت تتلبيسن عقلي بذكرياتك ، بنظراتك ، تذكرين ذلك الفستان الازرق ، وتلك الظفيرتين القصيرتين ، لازالت تلك الصورة عالقة في ذهني ، لا تتغير ، كقهوتي سيدتي لا يتغير طعمها ولا لونها ، كذلك فستانك وظفيرتاك لا تتغير في نظري ، تلك البراءة التي جعلتني اخرج من كل شيء سيء ، لتلقيني في ما هو اسوء سيدتي .

سيدتي اعرف ، وانا متاكد انك تعرفين ، ما ساقوله حين اراك صدفه في احد الايام ، انا اعرف ، وانت كذالك تعرفين ، ما يقوله الصمت بين قلبين ، كانا معا ، في صمت جميل ، والتقيا صدفة ، في وقت لن يحمل شيء من الجمال ، احدهما لا زال يحب ، والاخر ربما كان كذلك ، لكنهما لا يريدان ان يلتقوا ، في صمت جميل كالسابق .