عانقيني كطفل ..

19618982325517

     احتشاد البشر ، وتلك الوجه الجميلة التي تتلون بكل شيء وتلك التي جبلت على الجمال وتلك الاجساد الطرية التي يقولون عنها مغرية ، لا تعني لي شيء سيدتي ، سوى صور اتفرج عليها ، ربما لأقارنها بك انت ، ولأبحث عنك في تلك الوجوه التي لا تعرف معنى الحقيقة ، ولا معنى المشاعر ، ولا معنى الحب ، تلك الوجه التي لا تفكر الا ان تثير من ينظر اليها لتهيج غرائزه بمجرد النظر  .

     يفكرون بالجمال سيدتي ولا يعرفون معنى ما يفكرون به ، فليس الجمال في نظر العاشق الا محبوبته ، ليس الواناً وملابس ، له معنى ابسط من ذلك معنى ساذج كقلب طفل ، لا يفكر بشكل من يحب ، بل يفكر بعمق حبه ، يجري ليعانقه. ليجد ذلك الشعور الذي يتسلل لقلبه ، دون تعقيدات الموضة ، وصرخات المكياج ، ودون التصنع والابتذال والخداع ، الجمال لا يكمن فيما يراه ، بل يكمن في قلبه .

آه سيدتي ، عندما تخرج ، من قلبي ، اعرف انها ستصل إليك رغم كل الظروف ، ورغم كل المسافات ، ورغم كل الكره ، والاحتقار ، الذي تعلنينه ، في محبتي ، لكني متأكد ان تلك الآه تصل إليك سيدتي ، لتعانقيها ، كذلك الطفل الذي يبحث عن الشعور الذي يتسلل لقلبه ، ستعانقين ، تلك الآه ، لأني انا صاحبها ، ولأنك تعرفين ان لا ملجأ لها سواك سيدتي  .

لم تعودي موجوده سيدتي ، انا تركتك ، ورحلت ، وانتِ شوهتي رحيلي ، لكن تلك الآه لا زالت تخرج لأجلك فقط ، وتبحث عن عناقك انت فقط ، كصاحبها ، الذي يبحث في الوجوه عن وجهك ، وفي الاصوات عن صوتك ، وفي الذكريات وفي الامنيات ، فلا يجدك ، وداعا سيدتي .