قراءة في كتاب بين المد والجز لـ مي زيادة

IMG_20170510_234744.jpg

     الكتاب مكون من عدة مقالات تتناول فيه الكاتبة جوانب متقاربة في اللغة والفن والادب والحضارة وتطرقت إلى جوانب اللغة العربية من حيث التحديث والتطوير في بعض الجوانب ، وما دخل على اللغة من كلمات في ذلك العصر الذي يعد عصر نهضة في مصر في مجال اللغة والشعر ، وتناولت التيارات الشعرية والمجامع الأدبية ، وطرحت بعض الأفكار ، وتناولت بالنقد جوانب أخرى .

     تسلسلت رؤيتها للغة العربية من القديم حتى الحديث واستشهدت بلغات أمم وحضارات سابقة ، مثل اليونان والرومان ، ودافعت بشكل جيد عن اللغة العربية ، وقد تطرقت في بعض الجوانب للحديث عن الإسلام ، وقد اثارت فضولي واعجابي نظرتها المنفتحة على الدين الإسلامي حيث انها ارجعت حفاظ اللغة العربية على شعبيتها للقرآن الكريم وهذا مسلم به عند اغلب الباحثين في هذا المجال ، لكنها ارجعت الكثير من العلوم التي برع فيها المسلمون ، للقرآن والدين ، فمثلاً حين تحدثت عن الرحالة العرب أوردت أن الرحالة بدأوا الاستكشاف وتسجيل ملاحظاتهم في رحلاتهم اثناء رحلات لأداء فريضة الحج التي كانت تأتي من مناطق بعيدة ، وفي الفلك لأهمية مواقيت الصلات عند المسلمين  لذلك اجتهدوا لمعرفة المواقيت ومنازل النجوم ، وجوانب اخرى ذكرتها في احدى مقالاتها ضمن الكتاب .

     تطرقت في كتابها للأدب والفن ، الرسم والموسيقى ، ومن وجهة نظري ان ما قالته أفكار تحترم وأسلوب راقي في النقد ، وافكارها تحمل الكثير من الصواب ، أسلوب مي زيادة شيق في طرح المواضيع لغتها قوية لدرجة انك تعجب بالكثير من التراكيب اللغوية والمعاني في مقالاتها ، اسلوبها يمر من باب الادب واللباقة ، فتنتقد ، بأسلوب سلس لكن لباقتها لا تمنعها من ابداء رأيها وتحليل ما تتطرق اليه من مشاكل بمنهج واضح ومقنع في اغلب الأحيان .

هذا رأيي واضن انها تستحق اكثر مما ذكرت .