.. انتي كل شيء  ، أنت سيدتي .

سيدتي هل تعلمين ان الوداع مؤلم ، وانه لو لم التقيك ما شعرت بذلك الالم ، ولا عرفت قيمة ذلك الشعور الذي لازال يطاردني اينما ذهبت .
سيدتي ليتك تفهمين ان الالم ، ليس الم فراق فقط ، بل يجمع الالم كل شيء حتى ما هو جميل ليولد تلك الحسرة في النفس ، وكل ما هو مؤلم ليعمق الجرح ، وكل ما هو بسيط ليعقد الحياة بعده .
ان الفراق سيدتي شيء لا يوصف ، وشيء لن يوصف بوصف محدد ، فالكل يكتب المه ، والكل يعترف به ، لكنه يمزق كل نفس على حدى ، وبانواع عذاب تتفافوت ، فيكتب كل احد على مستوى المه دون ان يتفقوا .
تعرفين من سيدتي يعاني اكثر الم الفراق ؟ ذلك الصامت المبتسم ، الذي تقراين في ابتسامته الف معنى للحزن ، ذلك الماشي في صمت يبحث عن ذاته في كل الطرقات ، يبحث عن محبوبته التي فارقها في كل الوجه التي يقابلها ،لعله يراها صدفة .
رغم الرحيل سيدتي ، ورغم تلك المسافة الشاسعه في الزمان والمكان ، والمسافه بين قلبي وقلبك ، الا اني احلم ان اراك صدفه ، او التقي نظرتك التي لاشك انها ستحتقرني ، حين اراك .
لكني رغم ذلك احلم ، ولا املك إلا ان احلم فذكرياتك تنتشر في ارجائي كلها ، تشاركني كل شيء قهوتي ، كتابي ، قلمي ، حلمي ، اماني ، ألمي ، انتي كل شيء سيدتي ، فأنتي سيدتي .