انا والايام.. أعمى في فراغ.. 2

IMG_20170726_132203

انا والايام.. أعمى في فراغ.. 2

كانت لحظة فاصلة.. لحظة الانتظار.. فاصله.. لحظة الحقيقه فاصلة.. وبدأ الحديث.. عن الكتب.. وانتقل الحديث من كتاب إلى كتاب.. ومن باب إلى باب.. وفتحت الأبواب ليلتها.. وانتقل الحديث من التعالي.. للمعالي ومن التعصب.. إلا التلطف.
وانتقل الشوق بين الحروف.. كنت حينها اشعر بالضحكات في الطرف الآخر.. فاشتقت أن اسمعها.. اشتقت أن تنتقل تلك الحروف من لوحة هاتفي لأذني فأشعر بما تشعر.. واطرب لنا تطرب.
جنون تلك اللحظة.. جنون ذلك الشوق.. لم أضع له قيود.. ولم أشعر بقيود.. توضع لي لكي أتوقف.. بدأ الجنون.. يتسلل بيننا لكنها لم ترد.. لكني مجنون مجنون.. فكررت محاولتي.. لم تحرجني بصدها.. ولم تمنعني بجفاها.. بل تسللت كلماتها الا اذني .. وضحكت..
هي الجنون.. وانا مجنون .. انقل كلماتي لها فتستقبلها بشوق تاره.. ولطف تاره.. وبضحكاتها تارة أخرى.. جنون نقلنا من ظلمة الليل إلى إشراق الصباح دون توقف.. دون ملل.. وخوف تسلل الى خاطري.. ان افقدها.. خوف أنهل لو أغلقت الهاتف لن تعود كما سمعتها ثانيه.. خوف من ضياع حلم بدأ بكلمه..