علاقة الكاتب بروايته تتجاوز العلاقة مع الورق ، فمن وجهة نظري الرواية مولود يحمل أسم كاتبه ويجب أن يبقى تحت رعايته .

فرض ..

الكاتب بعد أن ينجز البدايات يظن أنه متحكم بشكل كامل في الرواية إلا أن الرواية تبدأ من الوسط تتحكم به ، فهو لا يستطيع أن يتجاوز الشخصيات التي رسمها والاطر التي وضعها لفكرة الرواية

تفاصيل ..

الرواية فن أدبي لا يعتمد على الاختصار لأنه يتعاطى مع احداث الحياه بشكل يعمل على تجسيدها في سطور لكي يستطيع القارئ من خلالها تخيل المشهد كامل دون اختزال

https://jaberatiq.com/2021/11/15/%d8%a7%d9%84%d8%b1%d9%88%d8%a7%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%ad%d8%b4%d9%88-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%81%d8%a7%d8%b5%d9%8a%d9%84/

لا تفكر ..

لا تفكر ..

لا تفكر .. كثيراً فكثرة التفكير أحياناً تنقلك لمسارات لا يمكن مغادراتها ، لكن حين تفكر وتجد نفسك وصلت لنقطة بحث ابحث وأقرأ لكي تستمر في التفكير من منطلق صحيح فمجرد التفكير دون معرفة الآراء الأخرى يجعلك تدور في فلك واحد لا تخرج منه ، لكن مع الاطلاع والبحث تنتقل من فلك إلى فلك آخر ومن أفق لأفق كما أن الاطلاع سيمنحك خبرة الآخرين ويطلعك على تصوراتهم ، فتنظر للأمر الذي تفكر فيه من عدة زوايا وتنظر إليه من ابعاد مختلفة فتكتشف الثغرات وتبني أمور صحيحة .

كاتب الرواية ..

الرواية تحمل فكر شخص واحد، وهو الكاتب، يضع فيها عصارة فكر روائي قصصي، يحور فيها أحداث، ويكحلها بمواقف مشوقة، لتشد انتباه القارئ، ويمكنه كذلك أن يضع أفكاره، وتوجهاته سواء كانت سياسية أو ثقافية أو علمية أو أيدلوجية، في روايته على هيئة أشخاص يمثلون ذلك الفكر ويضع حولهم هالة من الوقار أو يجعل القارئ يتعاطف مع الشخصية في الرواية، وهو بذلك يزرع فكرة معينه في ذهن القارئ، ويضع مبادئ ذلك التوجه في جدول أفكاره دون أن يشعر.

شخصيات الرواية

الشخصيات الفرعية في الرواية، شخصيات يضعها الكاتب في روايته ، وهذه الشخصيات منها من ينتقل من شخصية فرعية لشخصية رئيسية، كأن يكون شريك، أو أن تكون شخصية نسائية حبيبة أو زوجة والعكس ، والشخصيات الفرعية تولد الأحداث وتخلق عمق واقعي في الرواية.

شخصيات الرواية

الشخصية النسائية حين تكون في مرتبة البطلة أو من الشخصيات الرئيسية، تحتاج لشرح نفسي أعمق ، هذا الامر يعطي شخصية المرأة رونق يناسب طبيعتها الانثوية، اما الشخصية الرجالية تحتاج شرح في الأفعال مع جانب من الشرح النفسي

شخصيات الرواية ..

مجموع الشخصيات في الرواية سواء التي تلعب دور البطولة أو الأدوار الوسطى أو الأدوار الثانوية هي التي تخلق الصلة مع الاحداث وتربط بينها وبين شخصيات الرواية .

الكاتب ..

لا شك أن كاتب الرواية هو إله الرواية ، يحي فيها ويميت ، ويفعل فيها ما يشاء دون أن يكون هناك حدود لإرادته سوى جودة وحبكة الرواية ، فيضع الشخصيات ، ويصنع الأحداث ، ويسيرها بما يناسب القصة التي يكتبها، ولديه عدة عناصر في الرواية عليه أن ينسقها ويربطها سوياً ، الشخصيات ، الأحداث ، الزمان ، المكان ، وكل هذه العناصر تجتمع بين دفتي كتاب لتسمى رواية.

رواية #كاتب #ادب

الكاتب ..

يعايش الكاتب روايته منذ البداية ويرسم شخصياتها ، وهذا الأمر يجعله على اتصال ذهني وعاطفي بشخصيات الرواية ، لذا يكون متمكن أكثر من غيره في وصف تلك المشاعر والأحاسيس ، لدرجة تصل للواقع أو تقترب منه في بعض الأحيان .