الهاوية ..

الهاوية ، أنا في الهاوية شعرت أن كل الشياطين التي قابلتها ترحب بي في الهاوية وتقول : أهلاً وسهلاً ، كلهم يبتسمون ، وكلمهم يجاملون ، وكلهم لطفاء ، وكلهم راغبون ، وقفت امام تلك الشياطين كمخلوق ضئيل الحجم ، يملك رغبات يظن أن تلك الهاوية ستحققها له ، ويظن أنه يستطيع أن يخرج من تلك الهاوية وقت يشاء ، ويأخذ من متعها ما يريد ثم يخرج سليماً دون أي اضرار ، لكني أعرف أن الهاوية لا يخرج أحداً منها بثوب نظيف ، ولا سمعة نظيفة ، فلا تترك أحداً دون أن تلوثه .

مقطع من رواية الثقب الأعوج .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.