من كأس العرب لكأس العالم …

تنطلق اليوم بطولة كأس العرب كبروفة أخيرة قبل انطلاق الحدث المنديالي في قطر بعد عام ، ونشاهد الاستعدادات الهائلة التي تمت خلال هذه الفترة لإنجاح البطولة العربية التي غابت سنين طويلة عن المشهد الرياضي ، ما يهمنا في النهاية هو نجاح البطولة والوقوف على الثغرات في التنظيم لكي نتفادى أي خطأ يمكن أن يحدث في البطولة العالمية العام القادم .

لكن علينا أن نعرف أن الصورة ستختلف كثيراً من حيث نوعية الجمهور الذي سيحضر في بطولة كأس العالم حيث أنه سيختلف اختلافاً كليا عن جمهور كأس العرب ، فجمهور كأس العرب هم اشقائنا تجمعنا معهم اللغة وأجزاء كبيرة من الثقافة المشتركة ، والكثير من القيم التي توجد في كل المجتمعات العربية ، بعكس جمهور كأس العالم الذي سيحضر في البطولة العالمية فهو مختلف اختلافاً كلياً عنا سيجتمع من دول شتى وثقافات شتى واخلاقيات لا علم لنا بها مسبقاً ، لذى يجب أن نجد توازن في التعامل مع كل هذه الأطياف من الجهات المنظمة للبطولة .

علينا أن نعرف أن لكأس العالم اشتراطات لا يمكن أن ترفضها الدولة المنظمة للبطولة ومن تلك الاشتراطات ما يخالف بعض قيمنا وما يتعارض مع ديننا الإسلامي ، ولا بد أن نبدي رأينا كمواطنين فيما يتعارض مع مبادئنا وأخلاقياتنا ، لكننا رغم ذلك الرفض الذي يبين ثقافة المجتمع وأخلاقياته نعرف أن الالتزام بشروط البطولة العالمية ، منحنا فرصة تنظيم كأس العالم ، ويجب أن نرسم اجمل صورة لدولتنا ومجتمعنا ، وأن نسوق كل ما هو جيد لنعطي العالم تصور حقيقي عن الثقافة العربية خلال فترة البطولة .

ستكون قطر برمتها تحت عدسة الإعلام العالمي سينقلون كل شيء يحدث على الأرض ، من مباريات وفعاليات وثقافات ، ورأي الجماهير ، سينقلون مشاهد الاحتفال ومشاهد الهزائم ، وسيقيمون كل شيء من منظورهم الخاص بحسب توجهاتهم ، ربما نسمع نقداً واتهامات وربما نسمع مديحاً وثناءً ، لكن الأكيد أن قطر ستكون حديث العالم في تلك الفترة ، وهذا ما سيفعله كأس العالم .

قطر الصغيرة بحجمها الجغرافي التي كانت مغمورة في السابق سيشاهدها ويعرفها كل سكان الكوكب ، وهذا بحد ذاته هدف استراتيجي في عالم السياسة والاقتصاد والثقافة ، فأي حدث سيتم اثناء إقامة البطولة سينتشر عالمياً ، ومن الواجب أن تُدرس كل الأمور في هذا الجانب لكي نعكس التطور الحاصل لدينا عالمياً ، لا اقصد التطور العمراني والانشائي فحسب بل التطور الاقتصادي والثقافي والاجتماعي والعلمي ، يجب أن تصاحب بطولة كأس العالم فعاليات ثقافية وعلمية واقتصادية شتى لكي يجد الجمهور الحاضر لدولتنا مجالات غير الرياضة والاحتفال يستطيع أن يشارك فيها ويحضرها ، وهذه الأمور لا تعطي قطر نجاح في البطولة فحسب بل ترفع من قيمة الدولة الثقافية والفكرية أمام العالم .

فقيمة كأس العالم تنتهي بانتهاء البطولة ، لكن القيمة الثقافية التي ستحصدها قطر لو نجحت في تسويق نفسها ثقافياً سترافقها لسنين طويل بل أنها سترفع من قيمة الأنسان القطري فأنسان واعي مثقف يُحترم أينما حل ، فالقيمة الثقافية للمجتمع هي المكسب الأكبر الذي يمكننا أن نجنيه خلال إقامة البطولة العالمية .

1 تعليق على “من كأس العرب لكأس العالم …

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.