إسرائيل درة التاج البريطاني ..

إسرائيل درة التاج البريطاني ..

لماذا نستغرب أن تعتبر بريطانيا حركة حماس منظمة إرهابية ، وهي التي منحت الأرض التي لا تملكها لشعب لا يستحقها لكي يستوطن فيها ويقتل شعبها ويهجره في أبغض صورة من صور الاحلال والتهجير في تاريخ البشرية ، فكيف لهذه الدولة أن تصغي لأصوات تنادي بالمقاومة وهي والتي زرعت إسرائيل من الأساس في قلب العالم العربي ، لتشتته وتمزقه .

وإذا كان اللوبي الصهيوني قوي بحيث ينتزع وعد بلفور قبل أن يكون هناك دولة يهودية من الأساس فكيف هو نفوذه الآن في بريطانيا بعد أن ترسخت دولة اليهود وضربت كل الأوتاد التي تضن انها تثبتها في المنطقة ، بالتأكيد أنه بلغ مدى لا نتصوره من النفوذ والقوة ليس في بريطانيا وحدها بل في كامل أوروبا ، وإذا اردنا العتب علينا أن نعتب على الدول العربية التي ترى كامل المشهد التعيس ولا تحرك ساكناً بل إنها تسعى لإسرائيل وتحاول أن تبني معها جسور التعاون والمصالح وكأنها قدر محتوم يجب أن تستسلم له .

الحكومات العربية تشابه إسرائيل في وجودها ، فهي حكومات جاءت رغماً عن شعوبها ، تفعل أي شيء لكي تضمن بقائها ، فالهدف واحد لدى الطرفين ، كسب الشرعية والاستمرار ، لذا نرى أخبار التطبيع تنتشر في أرجاء الوطن العربي دون أن يكون هناك تفكير في تلك الشعوب التي ترفض التطبيع بل ترفض وجود إسرائيل من الأساس .

إسرائيل مولود بريطاني الأصل ، يهودي الهوى ، أمريكي الانتماء ، وكل ما تفعله هذه الدول الثلاث من المؤكد لن يصب في صالح العرب والمسلمين على وجه العموم فالمسلمون هم العدو التاريخي لأوروبا منذ بدأ الرسالة ولا تتوقعون أن تفكر تلك الدول في مصلحة الشعوب ، حتى علاقات تلك الدول السياسية لا تقيمها مع الشعوب بل ينتقون أشخاص معينين يحققون لهم كل أهدافهم المعلنة والمخفية دون نقاش .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.