حدثني عن .. الحب .

  • حدثني عن الحب ؟
  • وأي حب تقصد ؟ حب الأبناء حب المال ماذا بالتحديد .
  • عن الحب عموماً .
  • عليك أن تسأل نفسك عن أول عاطفة نشأت بين البشر ؟ حينها ستعرف ما هو الشعور .
  • وما تلك العاطفة ؟
  • الحب . فما جمع أدم وحواء في الجنة إلى الحب .
  • ربما الرغبة أو الشهوة .
  • لا شهوة في الجنة لم تجمعهم الأجساد بل العواطف ، الم يخبروك ان المرأة خلقت لتكون سكن للرجل ، والرجل سكن للمرأة .
  • بلى .
  • وهل يسكن أحدنا في مكان لا يحبه إلا مرغماً ؟
  • لا .
  • إذن عليك أن تعرف أن الحب هو ما جمع أول مخلوقات البشرية ، وأن الحب هو أساس العواطف بين البشر ، والحب يعني الرحمة فمن يحب يرحم ومن يكره ينتقم ، لذا كان كل شيء مرتبط بالرحمة يصل للحب ، والحب درجات ، كثيرة ، وكل شيء يسيطر على رغبات الانسان يكون بدافع الحب ، فحب المال مثلاً حين يسيطر على صاحبة يلغي كل المشاعر العاطفية الأخرى فيكون اقوى من حب المرأة أو حب الأبناء أو حب الخير ، وخلق الحب لكي يتمكن في نفوسنا دون ان نتحكم فيه ، في أي اتجاه يسير ؟ كل شيء تعلمناه في الصغر ربما يكون له تأثير على شعورنا بالحب لشيء معين ، ويجب أن تفصل بين ضروريات الغريزة وبين الشعور الخالص بالحب لكي تستطيع أن تقيس تأثير هذا الشعور الغريب في النفس البشرية ، فحين تفكر بامرأة تفكر بها في شكل معين وهذا لا يعني شعور الحب المجرد فحين نتحدث عن تفاصيل الجسد تدخل الرغبات وربما تفسد ذلك الشعور ، واحيانا يتوجه الحب للرغبات اكثر مما يتوجه للعواطف ، لكن هناك توازنات في العاطفة ، فقلب الأم مثلاً يغفر للأبناء أشياء كثيرة لا يغفرها من غيرهم ، فيختلط الحب مع الرحمة والشعور بالمسؤولية .
  • لماذا نتعب حين نحب ؟
  • لأننا نخاف أن نفقد من نحب ، والخوف يثير القلق ، إلا أن هناك أمور أخرى أيضاً تتعبنا ، فالحب شعور شفاف ، ومن يحب ترتفع لديه درجة الحساسية لمحبوبه ، فيكون اكثر حساسية تجاهه ، يشعر بألمه ، يشعر بقلقه بتوتره ، يرغب في اسعاده دائماً لكن ربما يتضايق من كلمه يقولها المحبوب لو قالها غيره لما انتبه لها ، وذلك لأنه يريد أن يرى انعكاس مشاعره في محبوبه وهذا أمر طبيعي لأن الحب كالمرآة ولو جردنا الحب من الشكل البشري فالمحب يريد أن يرى مشاعر مماثله لمشاعره لدى محبوبه من حرص على رضاه والشعور بما يعاني هو ايضاً .

هناك لذة في العاطفة المتوقدة بسبب الحب لا يستطيع صاحبها مقاومتها لذه ترتبط بوجود الطرف الآخر فحين يتواجد تنبعث وحين يغيب تتحول لشعور مؤلم لا ينقطع إلى حين يرى إنعكاس مشاعره في ملامح محبوبه فينفجر الشعور مجدداً ويتحول من الألم للراحة والانس وحينها تكون للمسة معاني أخرى اسمى من كل الرغبات ، وتحمل النظرة معاني أبعد من البصر .

  • الا يشتهي المحبوب محبوبته ؟
  • بلا .
  • إذا لماذا نفصل الحب عن علاقة الجسد ؟
  • هناك فرق حين تفكر في اللذة والتمتع بجسد ، وحين تكون الرغبة الاقتراب من المحبوب ، فصاحب الشهوة حين يفكر في الشهوة فقط ينتهي أمر الجسد بعد إنتهاء الشهوة ، وحين يولع بجسد امرأة ، سينساها حين يجد امرأة أخرى تملك جسداً أجمل ، لكن صاحب الحب لا تكون الشهوة هي معياره ، بل رغبته في الاقتراب ممن يحب أكثر ، والشعور الحميم والرغبة في ملامسة محبوبته ، فتأخذ العلاقة الجسدية أبعاد أسمى من المتعة ، فتصل بصاحبيها إلا التكامل والانسجام والرضا ، فعلاقة الجسد حين ترتبط بالحب هي علاقة متجردة من كل الحدود ، تضخم كل شعور عاطفي ليصل إلى مرحلة الذوبان في الآخر ، وحين ينتهي المحب من العلاقة الجسدية لا يفكر في جسد آخر بل يتعمق شعوره بالرضا والسرور لأنه عاش مع محبوبته لحظات أكثر حميمية وأكثر دفئاً ، فعلاقة الجسد في الحب علاقة مكملة للعواطف ولا تكون هي الأساس ، وحتى لو أبتعد الحبيبان يكون تفكيرهم في اللقاء أكبر من تفكيرهم في الشهوة ، فإن كانت الشهوة بعد اللقاء توجت العاطفة بالحميمية ، وإن لم تحصل لا يؤثر ذلك على الشعور العاطفي .

1 تعليق على “حدثني عن .. الحب .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.