تحية شعبية لدول الخليج الديمقراطية ..

تحية شعبية لدول الخليج الديمقراطية

لا أعرف لما تحاول الحكومات الخليجية تأخير إدماج الشعوب وأشراكها في الحكم ، رغم كل الإمكانيات المتوفرة لتلك الدول من ثروات وامكانيات تساعدها على أن تكون أنظمة ديمقراطية فعالة لدرجة كبيرة دون الحاجة لأي مساعدة من الخارج ، فحين تكون الدولة ديمقراطي وتملك ثرواتها تكون سياستها متزنة وتصب في مصلحة الدولة دون أي تدخل خارجي .

ربما يمنع الحكومات الخليجية السير في هذا الاتجاه أنها تفكر دائماً أن الشعوب ستنزع الصلاحيات من نظام الحكم الوراثي القائم في المنطقة ، ولكن من يدقق في تلك المسألة يجد أن الشعوب راغبة في استمرار الأنظمة الملكية برموزها وهيبتها ، لأن النظام القبلي هو المتأصل في نفوس شعوب المنطقة ، عبر قرون من الزمن وتأخير إدماج شعوب الخليج في القرارات السياسية سيُخرج لنا تيار معارض للحكم الملكي ما لم تشعر الشعوب بأنها شريكة في الدولة وأن النظام الملكي نظام إدارة بعكس ما هو شائع أن الملك يملك الأرض ومن عليها .

من الممكن ومن السهل أن تتحول دول الخليج للنظام الملكي الدستوري ، وتبقى هيبة الاسر المالكة دون أن تمس كرامتها ، فالقناعة التي تتولد من الرضا أفضل من القناعة التي تتولد من السخط ، فحين تغضب الشعوب ستمزق النظام الملكي دون تردد ، والبوادر على معارضة الأنظمة الملكية القائمة حالياً بدأت تظهر للعلن وبدأ صوتها يعلوا وبدأت الشعوب تستجيب لتلك الدعوات ربما ليس بالشكل الكافي لإحداث تغيير لكن من الممكن أن يتضخم هذا التيار ويبتلع الجميع إن لم يكن هناك حلول سياسية فعالة تدمج الشعوب في الحكم .

المطلوب أن نصل لمرحلة التوازن السياسي دون أن تكون هناك صراعات عنيفة ، ويمكننا أن نحول الصراعات المسلحة المحتملة عند قيام الثورات إلى صراعات سياسية وفكرية تثري المجتمع ولا تمزقه ، التوازن السياسي لا يكون بحكم الفرد ، بل يكون بحكم ديمقراطي يستوعب الجميع ، ويخدم كل الشرائح في المجتمع ويلبي أمالها السياسية .

كلما طالت فترة الحكم الفردي في دول الخليج ، تتعمق فكرة لدى المجتمع بأن التغير يستوجب العنف او نفي شريحة من المجتمع ، وكلما كانت أنظمة الحكم في الخليج مرنه وتستوعب الأفكار السياسية وتسعى لإشراك الشعوب في المنظومة السياسية تكون الشعوب أكثر ميلاً نحو استمرار الحكم الملكي بشكل صحيح والانتقال السلمي لحكم ملكي دستوري .

اختلفت نظرة المجتمعات الخليجية للحكم فأصبحت تسأل عن الثروة ، وعن النفقات ، وعن الاقتصاد ، والفساد ، وأصبحت تعرف أكثر من السابق في أنظمة الحكم ، وأنظمة الرقابة والمحاسبة ، ورغم كل الوسائل التي تستخدم لإسكات الأصوات المعارضة إلا أن القناعات أصبحت أكبر من السابق والمطالب التي كانت مهملة أصبحت مهمة ، وكلنا في مجتمع واحد الأسر الحاكمة هي من نسيج المجتمع ويجب أن تعرف رغباته ، ويجب أن تستوعب فكر الشعوب وتستثمره لصالح الدول وتبعد النظرة الفردية عن الأنظمة السياسية القائمة لكي يكون هناك أمل في المستقبل .

4 تعليقات على “تحية شعبية لدول الخليج الديمقراطية ..

  1. فعلا اتفق معك حاليا لا تستيطع اسكات الشعب بوعود مستقبليه أصبحت حركة قديمة و مدركه الجميع أنها كذبه لننسى ما نطالب به ، أصبح الشعب أكثر وعيا بالنظام لكنه اقل علمًا بطرق تنفيد

    Liked by 1 person

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.