يجب ان اجلس مع الله ..

يجب ان اجلس مع الله ..

يجب أن اجلس مع الله ، لدي أسئلة كثيرة تطاردني منذ الصغر لم أجد لها إجابات ، رغم أن كل العالم يضع اجابته ، لم تلك الإجابات مقنعة ، فما يقولونه يخالف عقلي ، لذا يجب أن أجلس مع الله ، فهو الوحيد الذي يمكنه أن يضع الإجابات الصحيحة لكل الأسئلة .

يجب أن أجلس مع الله لأني مؤمن به أعرف أني أدور في فلكه ولن أخرج من ذلك الفلك ، خرجت بالطريقة التي وضعها لي لكي ابدأ الحياة وسأعود بالطريقة التي وضعها لأعود للمجهول .

يجب أن أجلس مع الله ويجب أن يعطيني ما أريد ، يعطيني المال ، القوة والصحة ، يعطيني الأمان ، الأبناء ، يعطيني مزيداً من العمر لكي أستمتع بكل شيء ، هو من خلقني ووضعني في هذا المكان الذي أنا فيه الآن ، يجب عليه أن يسامحني فأنا سأقصر في عبادته وطاعته ، ولن أنفذ أوامره ، وسأفعل ما ينهاني عن فعله ، فأنا أريد تلك الأشياء المحرمة ، وأشتهيها .

عليه أن يعطيني كل شيء ويسامحني في كل شيء ، يغفر لي ما قصرت في حقه ، وما أجرمت في حق عباده ، يجب أن يفعل كل ذلك لأجلي ، فأنا الانسان ، أنا من حفر الأرض وثقب السماء وأنا الذي لا تشبعه الدنيا ولا تكفيه ، أنا الذي يخشى البعوضة ، ولا يخشى الطيران ، أنا الذي لا يرى في الظلام ويلعن الشمس .

أنا التناقضات ، المترادفات ، المتعارضات ، التجاوزات ، أنا الحروب والسلام ، البناء والهدم ، كل شيء موجود بداخلي ، أنا الإنسان .

يجب أن أجلس مع الله لأني حين أسقط أشعر بوهن لا أجد أحداً في الدنيا ينقذني منه وحين أبكي أشعر بحزن لا أحد يستطيع أن يمسحه من نفسي وحين أمرض أشعر بضعف وكأني لم أرى قوة في حياتي أبداً.

يجب أن أجلس مع الله فكل ما أملك هباء حياتي التي اعيشها ستنتهي يوما ما ولا أعرف أين سأذهب وما سيحصل لي حتى أراه في ذلك المشهد الذي سيحاسبني فيه ، أنا الصغير وهو الكبير الذي بيده كل شيء رحمتي وعذابي ، لديه العفو والعقاب .

سأتجرد من كل شيء في تلك اللحظة ، المال ، القوة ، الأصدقاء ، الأهل والأبناء سأتجرد من الحب والكره ومن الحقد ، سأبقى مع الله أنا وهو دون أحد لا شياطين حضرته .

أؤمن أنه ربي رغم أني لم أراه ، لا أريد أن أراه في الدنيا ، فلا أريد أن أسجد لأي رب أراه في الدنيا ، آلهة الدنيا ، أصنام إن كانت متحركة أو جامدة ، لا تضر ولا تنفع ، وأنا أريد أن يسمعني حين أتكلم وأسمعه حين يكلمني ، سأعترف له أني كذبت ، خنت ، عصيت ، هو خلقني ويعرف أني مؤهل للمعصية ، ومؤهل للتوبة ، مؤهل للنار وللجنة ، لأكون من الصالحين أو المذنبين فأنا إنسان أجمع هذه الأشياء بداخلي ، وأسير بها ، أختار ما أريد منها ، أحيانا أختار المعصية ، أحيانا تجذبني الصالحات .

يجب أن أجلس مع الله فهو يعلم أني ضعيف مهما بلغ سلطاني، وإني ضعيف مهما بلغ جسدي من قوة ، يعلم ضعفي أمام المغريات التي أجدها وحاجتي أن اشبع رغبات نفسي، ويعلم أني حين أقاوم المغريات أني اجهاد تلك الرغبات المزروعة بداخلي ، حين أرى الجمال أضعف وحين أرى المال أضعف وحين تغريني السلطة اتجبر.

أنا شيء ضعيف أقوى ما أملك لساني الذي لا تضعف قوته حين أهرم فلا يشيب مع شعري ولا يتهدل كما جسدي ، أحارب به واقنع به ، وحين أتكلم مع الله سيكون لساني حاضرا لكي أعترف .