مبادرة الانتخابات في قطر وتعاطي النخب المثقفة والسياسية معها ..

مبادرة الانتخابات في قطر وتعاطي النخب المثقفة والسياسية  معها ..

بقلم / جابر عتيق ..

المسميات شيء مهم في عالم السياسة ، فحين نقول مبادرة نعرف أن هذه خطوة لحل أزمة ما ، وحين نقول مصالحة مثلاً ، يكون الاتفاق تم أو أنه على وشك ، وحين نسمي الجهات السياسية ، والتشريعية ، نطلق عليها الأسماء التي تمثلها ، فمثلاً حين نقول مجلس الشورى ، نعرف أن هذا المسمى استشاري مهما تعدت صلاحياته فهي لن تتجاوز دور الاستشارة ، ولن تتجاوز صلاحياته المسمى الذي أطلق عليه .

ولا أريد أن أصاب بالإحباط كوني مواطن يتمنى أن تكون هناك خطوات فعالة على طريق الديمقراطية ، ويمكنني أن أتجاوز هذه النقطة ، في تصور أن تكون انتخابات مجلس الشورى خطوة تسبق أنشاء برلمان منتخب يكون له صلاحيات تشريعية ورقابية حقيقية .

يحزنني أن أرى الأصوات التي تتغنى بانتخابات مجلس الشورى دون أن تمحص النظر أو أن تكتب لصالح المشروع الجديد ، لتسمع الحكومة رأي الشعب في ما تم اتخاذه من قرارات في هذا الشأن ، ويكون ما تكتبه تلك الأقلام الفاعلة وسيلة ضغط على صانع القرار لكي يفتح المجال بشكل أكبر لتمثيل شعبي موثوق وحقيقي ، بعيداً عن الشكليات والمجاملات والمصالح .

لقد أتاح لنا سمو الأمير / تميم بن حمد الفرصة بطرحة فكرة الانتخابات المقترحة لمجلس الشورى لكي نطرح تصوراتنا وآمالنا ، ولا أعرف السبب الذي يحمل المثقفون والكتاب على رفع شعارات التأييد فقط ، دون طرح أفكارهم ورؤاهم وتصوراتهم لما تفضل بطرحه صاحب السمو ، ولا يتحدث معي أحد أن هناك خوف من الكلمة والنقد البناء ، فسقف الحرية لدينا أصبح أكثر أتساعاً وأكثر رحابة من السابق ، والوعي السياسي لم يرتفع لدى الشعب فقط بل لدى القيادة أيضاً ، فحين تسبق القيادة المفكرين والكتاب بقراراتها نعرف أن القيادة لديها تصور لنظام ديمقراطي في المستقبل ، وهذا يعني أن العقول قد توقفت لدى النخبة المثقفة في الجانب السياسي ، وكان الأجدر بها أن تبادر في هذا الاتجاه دون انتظار أن تخرج المبادرة من القيادة ، ويشير أيضاً بشكل واضح أن النخب المثقفة أصابها الخمول في الجانب السياسي ، فكان القرار الذي صدر أكبر من تصوراتها فبدأوا بالتصفيق .

أنظر بشكل شخصي لما طرحه سمو  الأمير على أنه تحريك للمياه الراكدة ، لذا يجب أن يكون هناك ردة فعل مناسبة للحدث من النخب المثقفة والسياسية ، لطرح كل ما يمكنه أن يخدم المصلحة الوطنية ، وما يناسب المرحلة الحالية ، وأن يكون هناك جدل سياسي ينشط الفكر السياسي الراكد في المياه القطرية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.