الرواية .. شخصيات الرواية ..

شخصيات الرواية

جابر عتيق ..

الشخصية الرئيسية في الرواية هي المكون الأساسي التي تدور من حولها الأحداث وتمسها بشكل مباشر، لذا يضطر الكاتب أن يُكون شخصية بطل أو بطلة، تناسب أحداث الرواية وتسير معها بشكل منتظم.

 الشخصية في الرواية هي كيان يشكله الكاتب حسبما يريد وحسب المواقف في روايته، وهناك مواقف ينسجها الكاتب تحتاج شخصيات معينه، فلا يمكن أن يضع شخصية ضعيفة في موقف قوي ويصدر منها رد فعل قوية تناسب للموقف، وهذا يعني خلل في نسق الشخصية، وأن الكاتب لم يختر ردة الفعل المناسبة للشخصية التي وضعها في الرواية، في هذه الأنماط من الشخصيات يمكن أن يضع الكاتب شخصية مساعدة، توجه الشخصية الرئيسية في الرواية لكي يحدث اتزان في تصرفات البطل أو البطلة، ويكون رجل حكيم أو امرأة حكيمة، فيكون مثل المرآة ويستطيع من خلالها الكاتب أن يوضح الجوانب الخفية في شخصية البطل أو البطلة.

الشخصيات الفرعية في الرواية، شخصيات يضعها الكاتب في الرواية، وهذه الشخصيات منها من ينتقل من شخصية فرعية لشخصية رئيسية، كأن يكون شريك، أو أن تكون شخصية نسائية حبيبة أو زوجة، والشخصيات الفرعية تولد الأحداث وتخلق عمق واقعي في الرواية.

ربما يكون في الرواية أكثر من شخصية رئيسية، ويكون لكل شخصية منها محيطها الاجتماعي، ويمكن أن تلتقي الشخصيات في الرواية، او لا تلتقي، لكن يجب أن يكون تأثير الشخصيات الرئيسية ممتد لكل الشخصيات الرئيسية الأخرى ومؤثر فيها، سواء بفعل أو حدث.

الشخصية النسائية حين تكون في مرتبة البطلة أو من الشخصيات الرئيسية، تحتاج لشرح نفسي أعمق من الشخصية الرجالية، هذا الامر يعطي شخصية المرأة رونق يناسب طبيعتها الانثوية، اما الشخصية الرجالية تحتاج شرح في الأفعال مع جانب من الشرح النفسي في اغلب الأحيان .

لكل كاتب مهارته التي تمكنه من نسج الشخصيات وتكوينها، وتختلف المهارة من كاتب لآخر بحسب الرواية، فالتبريرات التي يضعها الكاتب أما أن تبرر التصرف أو تشرح التصرف، فأحيان يستخدم الكاتب التبرير المسبق، وأحيان الشرح اللاحق، وأحيان أخرى يضع تصرف الشخصية الرئيسية في إطار عفوي، وكل هذا يرجع للشخصيات التي كونها، شخصية ضعيفة أو شخصية قوية أو متمردة، وكل شخصية تحتاج ما يؤطرها لكي تتضح فالشخصية الضعيفة، يكون بها الارتباك الخوف، التردد، الشخصية القوية يكون فيها الاقدام، المغامرة، المجازفة مثلا.

لنضع شكل هرمي لشخصيات الرواية، على القمة البطل أو البطلة أو مجموعة من الابطال، وأسفل منها الشخصيات المحركة صانعة الاحداث، والتي منها تتطور بعض الشخصيات لتكون رئيسية، وفي الأسفل الشخصيات الفرعية التي تساهم ايضاً في صناعة الأحداث.

في النهاية مجموع الشخصيات في الرواية سواء التي تلعب دور البطولة أو الأدوار والوسطى أو الأدوار الثانوية هي التي تخلق الصلة مع الاحداث وتربط بينها وبين شخصيات الرواية .

2 تعليقات على “الرواية .. شخصيات الرواية ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.