الرواية .. تأثير الرواية ..

الرواية .. تأثير الرواية ..

كل حدث في الدنيا له بداية ونهاية، والرواية كذلك بها نقطة بداية ونقطة نهاية، وتقع الأحداث بين تلك النقطتين، بتصور شخص واحد للأحداث.

عندما أفكر في الرواية لا أفكر بها على أنها قصة فقط، ما يشغلني في الرواية ذلك الشوق الذي يدفعنا أن نمسك كتاب لا يحمل مادة علمية أكاديمية، ونقرأه بشوق لا يفتر حتى ننتهي من قراءته، ثم نبحث عن رواية أخرى لنفعل نفس الشيء معها، ربما تحمل الروايات العبرة، وتحمل بعض الدلالات الأخرى لكن للرواية سحر خاص، يحبسك في أحداثها فلا تترك تلك الأحداث حتى تعرف نهايتها.

الرواية تحمل فكر شخص واحد، وهو الكاتب، يضع فيها عصارة فكر روائي قصصي، يحور فيها أحداث، ويكحلها بمواقف مشوقة، لتشد انتباه القارئ، ويمكنه كذلك أن يضع أفكاره، وتوجهاته سواء كانت سياسية أو ثقافية أو علمية أو أيدلوجية، في روايته على هيئة أشخاص يمثلون ذلك الفكر ويضع حولهم هالة من الوقار أو يجعل القارئ يتعاطف مع الشخصية في الرواية، وهو بذلك يزرع فكرة معينه في ذهن القارئ، ويضع مبادئ ذلك التوجه في جدول أفكاره دون أن يشعر.

هذه النقطة مهمة في الرواية فالرواية تسوق الأحداث كالحياة التي تتخللها المشاكل وتتخللها الشخصيات، وتتخللها الأزمات، إذاً الرواية مشابهة لواقع البشر الذي يعيشونه، وهي بسبب هذا التشابه يمكنها أن تأثر بشكل سلل وقوى على القارئ دون أن يشعر، وهو يقرأ الرواية في عزلة وتركيز أكبر من الواقع، وربما يتأثر بشخصية معينة في القصة، أو ينسجم مع فكرة معينة.

الكثير من الروايات سوقت لمبادئ فلسفية، ومبادئ منحرفة، ومبادئ وأيديولوجيات، ووضعتها في سياق مشوق، وجسدت أشخاصها كأبطال، ننظر لهم في القصة بفخر، أو دفعتنا للتعاطف مع حالة أو قضية أو مشكلة معينة، وبعض الروايات حققت رواجاً كبيراً في زمانها، وأثرت في الرأي العام، ووجهة الجماهر في بعض الأحيان.

إذا للرواية أو القصة، تأثير أكبر مما نتوقع، لأن الرواية تتربع على هرم القصص، فالأقصوصة ثم القصة القصيرة، ثم القصة، ثم الرواية، بالإضافة إلى ذلك يخرج من الرواية مستوى أعلى من الفكر فتتحول ربما لمسلسل أو فيلم سينمائي، ورغم محدودية زمن تلك الأعمال إلى أن تأثيرها في زمانها يكون قوياً جداً.

اذا الرواية تقع ضمن سلسلة هرمية، فهي في قمة هرم القصة المكتوبة، وهي في قاع الأعمال السنيمائية، وهذا الامتداد يعطي الرواية قيمة أكبر وأهمية لا يمكن أن ينكرها أي شخص.

3 تعليقات على “الرواية .. تأثير الرواية ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.