ذكريات قصيرة جداً ..

ذكريات قصيرة جداً

 جلس على الشاطئ يتذكر البارحة عندما لمس يدها كانت باردة مثل نظراتها التي قرأ فيها التغير الذي حدث لها منذ فترة لكنها لم تخبره بأنها لا تريده ومع ذلك أحس أنها ترفضه بكل جوارحها ، نظراتها كلامها ، أسلوبها الذي أصابه الجمود حتى أنها لم تعد تضحك وابتسامتها ترتسم دون مشاعر .

      تنهد بعمق أحس أن قلبه ينخلع وبدأت دموعه تنهمر مسحها بسرعة فهو لا يريد أن يبكي لا يريد أن ينهار بسببها رغم أنه يعرف أنها بالنسبة له كل شيء .

      وقف فجاه تجرأ وسحب هاتفه من جيبه أتصل بها فأتاه صوتها باردا قال : لها دون مقدمات ” أحبك ” فلم ترد أعادها ” أحبك ” فلم ترد سكت ينتظرها ، ينتظر كلمه لم يسمعها منذ فترة لكنها لم تأتي طال انتظاره ولم ترد ، أغلق هاتفه وجلس مكانه لكنه لم يستطع أن يتحكم بدموعه هذه المرة .

أوراق قديمة 2003

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.