هو الإنسان ..

تختلف الأيام والأحلام والأنفس ، وتختلف الآمال ، والأهداف ، ويبقى الإنسان هو الإنسان ، برغبته في التسلط ، والتدمير والتخريب ، يحلم بالسلطة المطلقة ، يحلم بأن يدمر خصمه ، ويحلم بأنه يسيطر عليه سيطرة كاملة ، ويحلم كذلك بان يكون كل كلامه حقيقة وواقع ، وكل تخميناته صحيحة ، ومطابقة للواقع .

هو الإنسان ذاته الذي يعزف قلبه نغمة الحب ، ويرقص طربا ، وتأخذه النشوى ، ويتلذذ بالطعام ، ويأنس بالصحبة ، وهو ذاته الذي يبني العلاقات لكي يهدمها ويدمرها ، وينسى شيء مهم ، أن لا شيء يبقى للأبد وكل شيء لزوال ، لا علاقات ولا مشاعر ، ولا حتى هو ، لن يخلد ولن يخلد ما فعل ، وما قال .

هو الإنسان ذاته حين يضحك بمليء فيه ، ذاته وهو سيبكي في أحد الأيام ، وسيصمت في أيام أخرى ، وسيحمله الشجن مع كلمات يسمعها ويسافر في ذكرياته ليستورد منها الجميل أو المؤلم ، أو الحزين ، وسيعود لواقعه كباقي البشر يأكل ويمشي ويسافر وينظر ويتأمل .

ذاته الإنسان تحمله رغباته ، ليبني عليها آمال ، ويرسم المستقبل ، ويضع السيناريوهات في خياله ، ويسعى لتحقيقها ، وهو ذاته الذي سيبكي حين تنهار أحلامه وتتدمر تصوراته للمستقبل ، وحين يُصدم في مشاعره ، وحين يَصدم الأخرون في تلك المشاعر .

أناني ذلك الانسان ، أناني لدرجة أن حبه للأخرين ، يجعل رغبته في تملكهم والسيطرة عليهم أكبر من عواطفه ومشاعره وحبه .

حين تبني أحلامك حاول أن لا تكون أكبر من الواقع ، لكي لا يصدمك الواقع بعنفه .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.