شيء من الهدوء ..

شيء من الهدوء ..

عندما يشعر الانسان بالهدوء يتغلغل إلى نفسه ، تصفوا أفكاره من الشوائب ، ويتخلص عقله من الضوضاء فيسمع صدى أفكاره يتردد في رأسه ، وتتصادم الأفكار ، وتخرج أفكار جديدة ، تموت أفكار ، وتحيا أفكار ، ويرى صور الذكريات ، والخيالات ، والتأملات ، تغذي روحه دون ملل ، ولا ازعاج ، فقط فوضى الأفكار والذكريات وتلك الصور التي نرسمها في الخيال ، ونغذيها لكي تكبر وتتضح .

الحياه ، تحتاج للهدوء ، تحتاج الهدوء لا لتستكين فقط ، بل لتستقر أيضاً ، فالروح استقرارها الهدوء ، والعقل استقراره الفكر ، والخيال استقراره الصور والذكريات ، والنفس آهٍ من النفس التي تقلبنا بين الرغبات ، والذكريات ، يعجبني الهدوء أشعر به يقيد نفسي ، فلا تجمح في اهوائها ، بل يجعلها تحت سيطرت العقل ، فيتحكم بها في فترة السكينة كيف يشاء ، ويحركها فتحفزه تارة ، وتستفزه تارة أخرى ، لكنها لا تخرج عن سيطرته .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.