كان صديقي ..

كيف_أعرف_صديقي_المخلص

كان صديقي ..

اهلاً ، كيف حالك ؟ هل تتذكرني ؟ انا كنت زميلك في الدراسة ، كان طاولتي بجوار طاولتك ، كنا ندخن السجائر سوياً ، في فترة الاستراحة ، جيد أنت الآن تذكرت ، واعرف انك تذكرت اموراً كثيرة حدثت بعد ان انهينا المرحلة الثانوية ، بلغني أيضاً انك أصبحت مديراً لأحد المؤسسات الكبيرة في الدولة ، وتملك ثروة طائلة .

هل تعرف اني كنت املك اضعاف ثروتك منذ خمسة عشر عاماً او اكثر بقليل ، هل تعرف كم المدة التي استغرقها جمع تلك الثروة ، عام واحد فقط ، أصبحت املك فيه الملايين ، فتغيرت الدنيا ، لم اعد احتاج لأحد فالكل حولي كانوا يأخذون مني ، اعرف انك تتذكر مواقف صغيرة حدثت في فترة الشباب حين كنت استلف منك مبلغ بنزين السيارة ولا ارده لك ، تغيرت الأيام يا عزيزي .

اضنك تتذكر اني ابتعدت عنك فجأة ، وانا متأكد أنك كنت حريص أن نبقى أصدقاء ، لكن لم يكن لي خيار فقد كنت انت اعز صديق لدي ، ولو جعلتك تقترب مني في تلك الفترة ، لانجرفت معي فيما كنت انا فيه ، طبعاً سيدور السؤال في ذهنك ، لماذا ؟ لا تقلق سأخبرك بما حدث .

تعرف أننا كنا مولعين بالتدخين في تلك الفترة ، وانا كان لدي حب التجربة ، وفي احد المساءات كنت في رحلة مع أصدقاء على شاطئ البحر ، فأخرج احد الأصدقاء شيء من جيبه ملفوف بطريقة بدائية ، هي سيجارة لكنها من نوع اخر ، وحين انتبه لنظراتي المستغربة ، طلب مني أن اجرب دون ان يخبرني بشيء اخر ، فأخذت منه تلك السيجارة وشددت نفساً واحداً ، وكانت البداية ، بداية الانتقال من مرحلة الدنيا التي نعرفها لدنيا أخرى بها اشخاص اخرين ، وأموال كثيرة ، فقد كانت تلك السيجارة تحتوي على مادة الحشيش المخدرة .

استهواني الامر في البداية ، وفي تلك المرحلة ابتعدت عن كل أصدقائي السابقين بما فيهم انت ، وصاحبت تلك المجموعة ، مملت منهم بعد فترة ، وتركتهم ، لكن كان لي توجه اخر ، فحين عرفت قيمة تلك المادة المخدرة ، فكرت بشكل جدي أن اشتري وابيع ، وانا اعرف ان ما كنت سأفعل سيؤول بي للهلاك لكني كنت اريد أن اغامر ، فقد كنت انظر إلى المال على انه شيء كبير .

283135_5_1588240523لقد اصبح موزع للمخدرات ليس الحشيش وحده بل كل أنواعه وأصنافه ، استغرق الامر سنه تقريباً حتى تمرست في الامر واصبح عندي زبائن ، فلم أتأخر وطورة الأمر أكثر وبدلاً من أن اوزع المخدرات ، اصبح اتاجر بها ، ولا تنسى عزيزي أن المدمنين يجعلون تاجر المخدرات إلهاً ، وقد استهواني الامر كثيراً ، لما منحتني هذه التجارة الآثمة من مكانة ومال وسلطة .

ربما يمر عليك أناس في الحياة تعتقد انهم أسوياء لكنهم منحرفون في داخلهم ، أناس كثر متعلمين وأصحاب مناصب ، وأبناء عائلات محترمة وثرية ، ونساء من كل الأجناس ، لقد اخبرتك أنه عالم آخر غير الذي نعرفه حين كنا أصدقاء أنا وأنت ، كل تلك الفئات تتودد إليك ، وتحاول أن تكسب رضاك وتقدم لك كل شيء تطلبه ، فأنت الذي توفر لهم متعتهم التي لا يستطيعون الاستغناء عنها .

نعم عزيزي المخدرات تحكم على متعاطيها بالاستسلام ، فكم امرأة كانت عفيفة فقدت كرامتها من اجل مخدر ، وكم من رجل اهان نفسه من اجل جرعة مخدرات ، كنت احياناً انظر لنفسي باحتقار ،فرغم الأموال التي أصبحت تتدفق علي من كل جانب ، أصبحت انظر للأمر بشكل مختلف فأصبحت اهانت المحتاج من المدمنين متعة ، واذلاله هدف ، واستغلاله امر طبيعي ، ولا تسألني كيف وصلت لتلك المرحلة ، فكل الأجواء وكل المحيطين بي جعلوني إلهاً لهم .

سبع سنين عشت فيها كملك لا ينازعني احد على ذلك العرش الذي كنت سيده ، فقد كنت ملكاً بالفعل لتجارة المخدرات انا المسيطر وانا الأقوى ، وانا الأغنى ، لكن دوام الحال من المحال ، فخطأ بسيط في هذا العالم الخفي ، ينقلك من القمة إلى القاع ، وقد حدث ذلك بالفعل ، حين ادمن انا الهروين ، فشعرت بما لم اشعر به من قبل من نشوة ، ثم تحولت النشوى إلى ضعف ، ثم انهيار ، فقد كشف امري بعد أن بدأت اتخبط ، فحين كنت لا اتعاطى المخدرات كنت مسيطر بشكل كامل على الوضع ، لكن حين ادمنت ارتكبت الكثير من الأخطاء ، وقبض علي ومعي شحنة كبيرة من المخدرات والأموال .

images (1)ستضن عزيزي اني تضايقت حين قبض علي ، على العكس تماماً فقد كنت أنتظر هذه اللحظة وكل من يعمل في هذا المجال ينتظر هذه اللحظة ويعرف أنها ستأتي وقد أتت ، اعترفت بكل شيء للمحققين ، ما اتعبني ليس الحكم بالمؤبد ، بل فترة العلاج من الإدمان التي استمرت اكثر من سنة ، عدت بعدها لطبيعتي ، لكن في السجن ، انا هنا محبوس منذ ما يقارب العشر سنوات ، هل تعرف أني حققت في السجن ما لم احققه خارجه ، لقد اعدت اختبار الثانوية العامة ونجحت ، وحصلت بعدها على البكالوريوس من الجامعة ، وأصبحت اقرأ كل شيء يقع تحت يدي .

لا تسألني لما أرسلت لك هذه الرسالة ، كنت أتمنى أن أرسلها لك منذ زمن ، لكن كنت اريد أن أكون افضل ، فقد كنت اراك في بعض المقابلات على التلفاز ، وكنت اقرأ كل شيء يرد في الصحافة عن عملك ، وانا فخور بك ، واردت أن تفخر بي أنت أيضاً ، ففي فترة الغياب التي عشتها عن الواقع لم اجد صديقاً افضل منك ، لم اجد ذلك الاخلاص ولم أجد ذلك السند .

الآن عزيزي انا ناجح واصبح السجن مملكة احبها رغم القيود ، لكنه حقق لي ذاتي ، وأعطاني الأمان ، لا اطلب منك أن ترد على رسالتي ، فقد كتبتها لأني مشتاق إليك فكل الذكريات الصغيرة ، الذكريات الجميلة كنت انت معي فيها .

تحياتي

صديقك تاجر المخدرات سابقاً .

IMG-20200625-WA0053خخخ

تنويه : كتبت هذه القصة بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات ، وهي قصة خيالية مستوحاة من الواقع .

1 تعليق على “كان صديقي ..

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.