ترامب الاخوان المسلمين وراء الفوضى في أمريكا !! ..

احتجاجات امريكا

ترامب : الاخوان المسلمين وراء الفوضى في أمريكا !! ..

الحادثة التي حركت الشارع الأمريكي بشعة ، وردة الفعل التي تلتها عنيفة للغاية ، ولا تعكس ردة الفعل هذه كره الأمريكيين لدولتهم ، بل تعكس الانقسام الذي أصبح واضح في المجتمع الأمريكي ، فدونالد ترامب حين أتا للبيت الأبيض جاء بشعارات عنصرية ، ضد المهاجرين ، والأقليات ،ـ والملونين ، وما فعله ذلك الشرطي صاحب السجل الأسود لا يتجاوز وجهة نظر ترامب للعرقيات في المجتمع الأمريكي .

أصبحت أشك أن دونالد ترامب عضو في جامعة الدول العربية فقد أصبح يستخدم نفس الشعارات التي استخدمتها الثورات المضادة في الوطن العربي ، حين أدعت أن أعمال الشغب تقوم بها فئات مندسة ، ثم تستهدف مجموعة بعينها وغالباً ما تكون مجموعة اسلامية ، وما سيفعله ترامب بعد تصريحه أن اعمال الشغب فعلها مندسين أنه سيختار فئة يوجه لها الاتهام لكني لا أتوقع أن تكوون تلك الفئة جماعة الإخوان المسلمين مثلاً .

المجتمع الأمريكي ، مجتمع كأي مجتمع في العالم ، لكنه تربى في ظل حرية الرأي والعدالة ، وتلك المقارنات التي يقدمها المطبلون للأنظمة العربية في وسائل التواصل الاجتماعي بين رحمة رجال الشرطة في اوطاننا العربية ، وقسوة رجال الشرطة في أمريكا ، إلا كذب على الشعوب وتلميع لصورة الحاكم وانظمته ، لكنهم لا يعرفون أن حادثة واحدة فقط اشعلت أمريكا كلها ، وأن من قام بهذا الفعل سيحاكم بتهمة القتل ، ولن يخرج بكفالة ، ولن يتنازل أصحاب الدم لكي تتم تبرأت المتهم في هذه القضية .

مجتمع تربى على الحرية من الطبيعي أن يرفض الظلم ، وأن يحاربه حتى النهاية ، لا يهتم المجتمع الأمريكي بالكثير من الأحداث والثورات والحروب التي تقع في العالم ما لم تؤثر عليه ، لكن عندما يكون الأمر في الداخل الأمريكي ، يظهر وجه ذلك الوحش الذي يمثل قوة المجتمع ، وتمسكه بمكتسباته الديمقراطية ، واصراره على تحقيق العدالة كاملة ، فثمن روح مواطن أمريكي أسود واحد ، تساوي الفوضى في عموم الولايات الامريكية .

ترامب

لا يضن ترامب انه سوف يرقص على جثث الأمريكيين ، ويبقى حاكم للولايات المتحدة الامريكية ، ولا يضن أن الشعب سينتخبه لفترة رئاسية جديدة بعد هذه الاحداث الفوضوية ، فالكوارث تراكمت على رأس ترامب في الثلاث أشهر الماضية ، فما استطاع أن يفيق من صدمة وباء كورونا ، حتى جاءت احداث الشغب لتقلب الطاولة على رأسه من جديد ، وها هو يتخبط ويقول ما يقوله اغبى دكتاتور في العالم ، أن اعمال الشغب والتخريب يقوم بها مندسين .

ترامب يهدد باستخدام القوة العسكرية للتصدي للتظاهرات العنيفة ، ثم ترامب يتهم “مجموعات منظمة” بالوقوف وراء أحداث الشغب في مدن أمريكية ، ثم سنسمع بعد فترة أن ترامب اعلن حالة الطوارئ ، وأجل الانتخابات الرئاسية ، ومن الممكن أن يقوم باستفتاء بدل منها للحفاظ على كرسيه ، ويفتح مدد الرئاسة لتكون غير محدودة ، فهذا الرئيس المتهور لا ينظر للدولة التي يحكمها بمنظور أنها اعظم دولة في العالم بل ينظر لها على أنها أحد شركاته الخاصة التي يمتلكها .

الولايات المتحدة دولة مؤسسات لن تنهار بهذه الاحداث لكن ما حدث سيكون علامة فارقة ، ودرس لأي حكومة أمريكية قادمة مفادها أن الشعب الأمريكي خط أحمر لا يمكن المساس به أو التغاضي عن حقوقه ، وما تلك الشعارات التي يرددها ترامب ضد شعبه إلى كلمات لن تتجاوز انفه وسيخضع لرغبة الشعب الأمريكي ، فهو لا يحكم دولة عربية تعود شعبها على الخضوع والمهانة ويخاف السجن والقتل والاخفاء ، بل يحكم المجتمع الذي يعتبر مثال للحرية .

 

العنوان تهكمي مستوحى من الشعارات العربية الخالدة .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.