جدل بيزنطي ..

images

جدل بيزنطي ..

ألم يحن لنا أن نتجاوز تلك المهاترات التي تحدث على الانترنت بسبب الازمة الخليجية وتسبب الكثير من المشاحنات التافهة والسخيفة التي تشغل المجتمع القطري عن أمور أهم يجب أن يلتفت إليها بشكل أكبر ويناقشها ويضع لها حلول ، ام نجلس وننتظر ، ما يقول الاعلام في دول الحصار ونرد وتتحول الردود والردود المضادة لجدل بيزنطي لا يخرج منه بفائدة إلى المتهكمين الذين يستمتعون بمشاهدة المعارك اللفظية البذيئة والاتهامات .

هناك عمل أكبر يجب أن نلتفت إليه ، ولو اعلامياً ، فلو كانت تلك الرسائل والمواضيع التي ترد على اشاعات وسائل الاعلام المعادية كتبت كلمة في مجال السياحة أو طرحت موضوع عن المجتمع القطري وثقافته ، أو تطرقت للبيئة أو الاقتصاد ، او غيرها من المواضيع الاجتماعية لكسبنا المزيد من التأييد والمتابعة الفعالة ، دون مهاترات وجدالات لا تنتهي .

يجب أن يخرج بعض الأشخاص من نظرة ردة الفعل والتشويه التي يريد الاعلام الآخر أن يشغلنا بها عن أمور افضل وأهم في الجانب الإعلامي وخاصة في وساءل التواصل الاجتماعي ، التي  يتابعها عامة الناس ، دون أن يعرفوا أن اغلب الذين يهاجمون دولة قطر هم اشخاص مستفيدون أو أقلام مأجورة ، والقليل منهم فقط يكتب بمهنية وينتقد بشكل صحيح ، وهذه الفئة قد ضاعت بين المؤيدين والمعارضين ، فأصبح من يكتب النقد البناء يتهم بأنه عميل أو مأجور أو خائن .

يوجد عمل ممتاز تم منذ أن بدأ الحصار ، عمل اقتصادي وسياسي ، وأجتماعي وأمني ، ولنا في كلمة سمو الأمير في خطابه بعد أن تمكنت قطر من تجاوز الخطر حين قال : (( نحن بألف خير بدونهم )) اننا تجاوزنا كل مخططاتهم وأفشلناها ، فلماذا نلتفت للسخافات ونترك ما هو أهم .

a88e3b3dec-1_x600وسائل التواصل الاجتماعي هي التي تستقطب كل فآت الشعب كبار السن ، الرجال والنساء ، والشباب بجنسيهم ، ولها تأثير كبير في وعي المجتمع وثقافته  ، فلماذا لا نعمل على هذا الجانب التوعوي الذي يرفع مستوى وعي الشعب ويرتقي بفكر المواطن ، فيغذيه بما يفيد وما يمسه بشكل مباشر من مشاكل اجتماعية ، ويوجهه لأساليب افضل لحياته .

يمكننا أن نتجادل ألف عام  دون أن نصل لحلول ودون أن يهزم أحدنا الآخر ، لكن الحقائق دائماً ما تفرض نفسها وتحقق النتائج الصحيحة دون اللجوء للجدل ، وكان الجدل في بداية الازمة الخليجية في أشده ، لدرجة أننا كنا نتجنب أي مواطن من دول الحصار حين نسافر وهم يفعلون كذلك ، لكن الآن قد تبدلت الصورة وعرف الجميل كل الحقائق ، وقد رأيت أناس كثر من تلك الدول وقد ملو من هذه الأزمة وعادوا لفكرهم القديم أننا ننتمي لمجتمع واحد وأن السياسة تدمر المجتمعات ولا تجمعها .

2017-636307016201827502-182ولم تصل هذه الفكرة لمجتمعات تلك الدول بسبب الجدال على تويتر أو الفيس بوك او غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي والمنصات الإعلامية ، بل تغيرت تلك الصورة السلبية إلى النظرة الإيجابية ، ورفض للواقع  بسبب اعلام مهني أستطاع أن يظهر الحقائق التي كانت صادمة في البداية ، لكنها كانت حقائق لا يستطيع أحد أن يطمسها أو يخفيها ، فتمكن الطرح المنهجي في الاعلام من التغلب على كل المزاعم ، بل وتمكن أن يغير الرأي العام الإقليمي والعربي والعالمي لصالحنا .

يجب أن لا نلتفت لتلك المهاترات وأن نتجاوز تلك الأقلام التي تبحث عن العفن الفكري وتغذيه ، وتعلي روح الكراهية والحقد ، وترفع وتيرة الشتائم والسباب لأعلى مستوى لكي تستفز مشاعر القطريين وتثيرهم فيبدون في أسوء صورة أخلاقية يراهم بها الأشخاص المحايدون فيشيرون إليهم بما ليس فيهم من سوء الخلق .