يجب أن تنسحبوا للأبد ..

_108846267_0a039813-623e-4b35-90c1-8e9f96e12e5f

يجب أن تنسحبوا للأبد ..

انسحب محمد علي من المشهد بعد أن عرف أن الشعب لم يعد يستمع للأصوات التي تنادي بالتظاهر وأنا هنا أحييه على هذه الشجاعة التي أبداها ، حين لم تنجح خطته وهو بهذا التصرف يفسح المجال لأشخاص جدد ليظهروا في المشهد المصري ويجربوا أساليب جديدة ، وخطط جديدة ربما تأثر في تغيير النظام الحاكم في مصر أو على أقل تقدير تغير سياساته الفاشلة .

ينايركلنا نجمع أن ثورة يناير ثورة عظيمة قام بها الشعب المصري ، وكلنا متمسكون بنتائج تلك الثورة ، لكن على أرض الواقع لا يمكننا استنساخ نفس الحدث التاريخي لا في الحاضر ولا في المستقبل ، فالتاريخ لا يمكن استنساخه ، ولا نسخه وإعادة لصقه في موضع آخر من الزمن ، لقد دمر النظام الحاكم في مصر كل نتائج تلك الثورة ، وحبس رموزها ، بل حبس حتى المتعاطفون معها ، وقتل أول رئيس منتخب بشكل بشع ، ولم يبقى من ثورة يناير إلا الذكريات التي تعود إلينا في شهر يناير من كل عام لتذكرنا بأن الشعب المصري ترك بصماته في كل ميادين مصر بدماء الشهداء ، وأنه استطاع خلال ثمانية عشر يوماً أن يسقط رئيس دام حكمه ثلاثون سنه .

انسحب محمد علي من مشهد المعارضة المصرية ، ويجب أن ينسحب آخرون ، ويجب أن يتغير الخطاب الإعلامي للمعارضة المصرية بشكل جذري ، وأن يوقف نداءاته لشعب مصر بالتظاهر ، فالدماء التي سالت خلال السنوات الماضية دون أن يجني الشعب أي فوائد بعدها كفيلة أن تجعل الشعب يفكر ألف مرة في النزول في مظاهرات جديدة للمطالبة بتغير نظام الحكم والتضحية بأشخاص جدد لمجرد أنه سمع أشخاص في الخارج يطالبونه بالتظاهر .

EGYPT-VOTE-ELECTIONS-OPPOSITIONS

المعارضة المصرية يجب أن تخرج من أطار يناير ، لتجد افق جديد تستطيع من خلالها فتح جبهات جديدة في مواجهة نظام الحكم العسكري ، فلماذا لم تحاول المعارضة المصرية مثلا استقطاب شخصيات نافذة في النظام ؟ لماذا لم تحدث مثلا اختراق في التواصل مع افراد من الجيش المصري ؟ لماذا لم تستطع أن تأثر في الرأي العام بشكل فعال ؟

 

يجب أن تقف المعارضة المصرية أمام المرآة لتشاهد صورتها التي لا يتحرك فيها شيء سوى الشفتين واللسان ، معارضة مصابة بالشلل ، أصبح مذيعوها أشهر من سياسيوها ، واصبح سياسيوها عاجزون عن فعل أي شيء الا الشجار فيما بينهم ، وأسألكم بالله ، هل هذه معارضة ؟ هل أنتم فخورون بما انجزتم في السنوات الخمس الماضية ؟ هل أنتم فخورون بعدد الضحايا الذين قدمتموهم لرجال الأمن ؟

تنحوا أرجوكم ، فأنتم تقفون في الصف الأخير من المشهد السياسي المصري ، أفتحوا المجال لعقول جديدة ، ودماء جديدة ، فأنتم سياسيون سابقاً وفاشلون حالياً ، اسف اقصد معارضون حالياً ، لكنكم معارضون لأنفسكم ، تطلبون المجد من الشعب المصري الذي تطحنه الحياة اليومية بشقائها ومتطلباتها التي لا تنتهي ، لو اعتصم عشرة منكم في كل دولة أمام السفارة الأمريكية خلال السنوات الخمس الماضية لتغير وضع المعتقلين السياسيين في السجون المصرية ، لكنكم تخافون البرد في أوروبا ، بينما يمون المساجين من البرد في سجن العقرب .

رسالة للأعلام المصري المعارض ، ارجوكم لا تطالبوا الشعب المصري بالتظاهر ، وأجعلوا عملكم هو رفع الوعي لدى الشعب فقط ، ولا تضعوا تواريخ محدد للثورة دعوا الشعب يختار تاريخ ثورته .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.