الاتحاد القطري لكرة القدم ..

تحية طيبة ، ولا ننكر إنجازاتهم العظيمة منذ انشاء الاتحاد القطري لكرة القدم ، لكن هذا لا يمنعنا ان نطرح بعض التساؤلات وان نذكر بعض الاخطاء التي قمتم بها خصوصا خلال السنوات الماضية وانا سأتكلم كمشجع لا يهتم كثيرا بكرة القدم المحلية ، وهذا يعني ان الاخطاء التي سأذكرها واضحة للمهتمين وغيرهم .

السؤال الاول : هل يوجد احتراف فعلي في دوري النجوم القطري ؟

السؤال الثاني : هل قمتم بالخطوات الصحيحة وانشاء أندية مستقلة لا تتلقى دعم من الاتحاد ؟

السؤال الثالث : هل توجد تدخلات في الأندية من الاتحاد او من أشخاص متنفذين ؟

السؤال الرابع : هل تم سن قوانين تمنع اي شخص متنفذ من فرض رأيه على الأندية ؟

السؤال الخامس : هل فعلا ستعملون لكي يصبح الدوري القطري محترف فعليا ، ام ما تقومون به هو تلميع صورة الدوري فقط ؟

السؤال السادس : ما هي آلية الرقابة المالية التي تفرض على الأندية ، وهل تشمل الرقابة المبالغ التي تتلقاها الأندية من منتسبي ومحبي الأندية القطرية ؟

السؤال السابع : لماذا لا تزال منشآت الأندية ملك الاتحاد القطري لكرة القدم ؟

ولا اريد طرح المزيد من الأسئلة وقد طرحت كل الأسئلة عن الدوري القطري لانه الشريان الرئيسي للمنتخب بالإضافة لأكاديمية اسباير التي اتمنى ان تكون مؤسسة ربحية لا تتلقى دعم من الدولة بعد فترة من الزمن .

ثلاثة أندية تتنافس ثم اصبح المتنافسون اثنان بل كاد التنافس ينتهي في الدوري القطري ، وهذا مؤشر على تكدس اللاعبين الافضل في الدولة في هذان الناديات ، مما جعل روح المنافسة معدومة ، والمؤشر الواضح على هذا ان احد الاندية استطاع ان يسجل مئة هدف في عشرين مباراة في الدوري بمعدل خمسة اهداف في المباراة الواحدة ، ولم يكن النادي المتصدر لبطولة الدوري . لكنه حين شارك في البطولة الآسيوية ووصل للدور نصف النهائي لم يستطع تجاوزه وانا احيل ذلك لعدم تعود اللاعبين على الصدام الرجولي والاحتكاك العنيف والتنافس القوي ، حيث يضعف الفريق بشكل واضع ويخرج من المنافسة عند الادوار الحاسمة ولم يحصل هذا الامر مرة واحدة بل مرتين في عامين متتاليين .

ربما عادت روح التنافس نوعا ما لدوري النجوم هذا العام ، لكني لا اتوقع ان تعود روح المنافسة بشكل جدي قبل ثلاث او اربع سنوات اذا كان العمل جاد في هذا الاتجاه .

رؤساء الأندية ، ولهم التحية ولا أعارض ان يصبح رئيس النادي احد افراد العائلة الحاكمة لكني ارفض ان تكون رئاسة النادي عرش لا يمكن التنازل عنه لغيره ، لذا أطالبكم ان يكون هناك رقابة على رؤساء الأندية وإنتخاباتها وان تحدد الرئاسة بفترتين كحد اقصى يتم بعدها انتخاب ادارة جديدة وهذا الأمر يجب ان يطبق على مجالس الادارات وان تشملها الرقابة ايضا بشكل فعال .

فرق الفئات السنية للأندية يوجد اندية لا تملك لاعبين وتخوض مبارياتها بعدد ناقص ، او لا تملك دكة احتياط ، بينما تتكدس الاسماء في الأندية الكبيرة ، اين المعايير في هذا الجانب الا يوجد عدد محدد للاعبين المسجلين في فرق الفئات السنية واين الدعم للفئات السنية ؟ وان كان هناك دعم هل هو كافي لانشاء مناخ كروي مناسب يرغب الاطفال والشباب في المشاركة ؟ .

تصحيح المسار في النهاية يصب في مصلحة المنتخبات الوطنية ، واعيد كلامي الذي ذكرته في ، أنا لست مختص ولست مهتم كثيرا لكرة القدم لكن لاحظت هذه الامور ، واعرف أن المختصين لديهم المزيد من الملاحظات والاسئلة يجب ان يكون لها صدى في الاتحاد القطري لكرة القدم ويجب ان تأخذ بعين الاعتبار .