بين الواقع والخيال …

shutterstock-580834444.png

بين الواقع والخيال ..

    بين الواقع والخيال ، علينا أن نختار مسارنا بين ما نريد ، وما نتمنى ، وما يفرضه علينا الواقع ، من مصاعب ومن إغراءات ربما تدمر تلك الاحلام التي كنا نتخيلها في عقولنا ، ونحلم بتحقيقها على أرض الواقع ، والمقارنة بين الواقع والخيال ، وما نتمناه ، وما يحدث بالفعل تكون شبه مستحيلة في الكثير من الأحيان ، بل إن بعض الاحلام والاماني التي نرسمها في خيالنا نرسمها ونحن متأكدون انها فقط خيال لا يمكن تحقيقه على ارض الواقع .

    ببساطة الواقع يختلف عن الاحلام ، في نقطة أساسية ، ان الخيال يرسمه شخص واحد ، يحقق فيه كل الصور التي يريدها بالشكل الذي يناسبه ، اما الواقع ، فيرسمه عدة اشخاص وعدة عوامل لا يكون لشخص واحد تحكم مطلق فيها ، بل يشترك الجميع في صناعته ، ورغم ذلك يوجد في الواقع مساحات خاصة كثيرة ، كالرغبة في التعليم وغيرها من الرغبات الخاصة ، التي ربما يساعد الواقع في تحقيقها أو تدميرها ، وهنا تدخل الإرادة لتفرض نفسها ، كعامل فردي في اغلب الأحيان لتحقيق الاحلام على ارض الواقع .

116751888.jpg

    من الطبيعي أن يكون للأحلام والاماني والخيال مراكز قوة ورغبات تدفعنا لتصورها ، بل تعتبر الاحلام والاماني والرغبات هي الحافز في الكثير من الأحيان لتحقيق أمور صعبة او شبه مستحيلة ، ولا يمكن تصورها دون الخيال ، ودون الرغبة ، ودون ان نحلم بها ونضع لها أسس في عقولنا ، عبر الخيال ، ثم نطور الخيال لأهداف ، ونجسد الأهداف من خلال منهج عملي ينقلها لتتحقق وتصبح ملموسة .

     يقع الكثيرون أحيانا في وهم الخيال الذي يفصلهم عن الواقع بشكل كبير ، فيلجؤون لخيالهم لكي يهربوا من الواقع ، الذي يعتقدون انه حطم كل احلامهم ، دون التفكير بشكل سليم ، ودون المحاولة ان تكون الاحلام في اطار الممكن تحقيقه ، فلا تجد احلامهم التي تنسج في خيال خصب ارضية في الواقع يمكن ان تستقبل نواة يمكن البناء عليها .

     ربما يجعلنا الخيال متقوقعين أحيانا ، ومنعزلين أحيانا أخرى ، لكنه يملك ما لا يملكه الواقع ، فالخيال يفتح الافاق التي لا نعرفها في الواقع ، وكذلك البنيان السريع ، الذي لا يمكن ان نتمه في الواقع بنفس السرعة ، وكذلك الامل ، فالخيال يزرع فينا الامل الذي ننتظره ، او نريده ، ونسعى لتحقيقه ، وان كنا نزرع اهدافنا في الواقع ونرعاها لكي تنموا وتكبر وتتحقق ، فتلك البذرة كان مصدرها خيالنا وامانينا ورغباتنا التي لم تكن موجودة في الواقع من الأساس .

     لا يمكننا أن نعزل الواقع عن الخيال ، وأيضا لا يمكننا أن نعزل الخيال عن الواقع ، فللخيال لذة تفوق الواقع ، وللواقع مجد ملموس ، لا يصل له الخيال ، كما ان الخيال يتجاوز الزمن ، اما الواقع فمقيد به ، فينقلنا الخيال لمستقبل بصور ليست موجودة في الواقع ، نسعى لتحقيقها عبر تصوراتنا لما يمكننا فعله عبر زمن الواقع بمراحله ، حتى نحقق ما نريد .

 

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.