أين مرسي يا جماعة الاخوان المسلمين ؟ ..

شعار الاخوان المسلمين.jpg

أين مرسي يا جماعة الاخوان المسلمين ؟ ..

     اود أن أسأل جماعة الاخوان المسلمين سؤال : ماذا كان ترتيب د. مرسي في جدول اولوياتكم ؟ وما الذي بذلتموه لتطلقوا سراحه ؟ او على اقل تقدير لتحسنوا ظروف اعتقاله ؟ سيقولون نحن نعتبر مرسي رمز للشرعية ولم نتخلى عنه طوال فترة اعتقاله ، وسيقولون : لقد طالبنا عبر المنظمات الحقوقية لفك اسره أو تحسين ظروف الاعتقال ، وسيقولون : لقد طرحنا مشكلته على برلمانات العالم ، وفي وسائل الاعلام .

     تحياتي أيها الاخوان المسلمون ، فأنتم تستحقون التقدير على انقسامكم على من يكون هو المتحدث الرسمي باسم الجماعة ، وتحياتي لأنكم اختلفتم في الأساس هل يعتبر مرسي رمز للشرعية أم يمكن تجاوز هذه النقطة ، وأنشق صف الجماعة ، وأصبح لها أكثر من متحدث ، تحياتي فأنتم لم تجعلوا د. مرسي رمز للثورة ، بل جعلتموه رمز من رموز الاخوان المسلمين ، وتحياتي لأنكم كنتم تستغلون وضعه السيء لكي تجنوا من وراء ذلك ارباحاً سياسية .

     أين كان صوت د. مرسي ، ألا تدعون أنه رمز الثورة وأنه هو الرئيس الشرعي المنتخب ، فأين صوته ؟ لماذا لم يكن هناك متحدث باسم الرئيس ؟ لماذا لم تسعوا أن يكون هناك أسلوب تواصل مع د. مرسي في سجنه ؟ هل كنتم عاجزون عن ايصال رسائل للدكتور مرسي ؟ أم كنتم عاجزين عن أستلام رسائل منه ؟

    من السهل اتهام النظام المصري بقتل مرسي ، وأنا مع هذا الاتجاه ، لكن لا يمكنني أن ابرأ الاخوان المسلمين من التقصير ، والإهمال في هذا الجانب ، فاغتيال د. مرسي سياسياً بدأ من سياسة الاخوان التي كانت متقلبة في الفترة الانتقالية أبان حكم المجلس العسكري ، ومن ثم محاولة تجسد الفلسفات التي لم يستطع الاخوان تطبيقها في الواقع خلال فترة حكم د. مرسي ، وتحمل الرجل الذي يعتبر رمز الثورة كل الأخطاء ، نعم اعتقل الكثير من جماعة الاخوان المسلمين ، لكن الاعتقال الأكبر والمؤثر هو اعتقال الرئيس السابق د. محمد مرسي .

    على جماعة الاخوان أن تعيد حساباتها من جديد ، وتبحث عن وسائل ضغط جديدة لكي تعدل كفة ميزان القوى السياسي في مصر ، فأسلوب التنظير وحده لم يعد مفيد في هذا الزمن ، وهناك وسائل كثيرة استخدمها الاخوان في السابق منذ أيام الاحتلال البريطاني لمصر ، لم تعد مستخدمة في الوقت الحاضر .

    القوا المحاضرات كما تريدون ، وتقبلوا الضربات المتكررة ، لكنكم لن تجسدوا أي قوة في الواقع بهذا الشكل ، بل ستظهرون بمظهر الضحية دائماً ، شعار الجماعة ، كتبتم فيه “وأعدوا” وأسألكم سؤال أخير ، واعدوا ماذا ؟ … وانا اجيب الآن : أنتم تعدون افراد الجماعة لكي يكونوا ضحايا .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.