لو خيروني .. اختار الذهب ..

قناة الجزيرة.jpg

لو لي الحق أن اختار بين فك حصار قطر ، واغلاق قناة الجزيرة الإخبارية ، سأختار بلا تردد استمرار قناة الجزيرة في العمل واستمرار الحصار ، فالحصار البري المفروض علينا اقل ضرر من الحصار الفكري الذي كان مفروضا علينا وعلى جميع الشعوب العربية قبل انشاء قناة الجزيرة ، فالوعي الذي بثته هذه القناة فك الحصار المضروب على عقول الشعوب من قبل النخب الحاكمة ، وجعل المواطن العربي يعرف ان هناك معايير اخرى يجب تتبع .

الجزيرة ليست قناة فقط ، الجزيرة ظاهرة اجتاحت الاعلام العربي ، فعرفنا العقول الجيدة والعقول المتعفنة ، وعرفنا من يريد مصلحة الامة ومن يريد دمارها ، وكشفت الأقنعة عن ما تخبئه النخب الحاكمة ، والذي كنا نعتبره مسلمات حين وقوعه ، كالانقلابات السياسية والعسكرية ، ومدى فساد تلك النخب ، ولم تكن الجزيرة وحدها التي تعمل ، لكنها كانت الدافع للفت الانتباه والتفكير المنطقي العميق فيما يدور حولنا .

الكثيرون في قطر كانوا يقولون في السابق ان الجزيرة سببت لنا مشكل ، وان الاستغناء عنها ممكن او تحجيم دورها ، وما استوعبه الشعب بعد حصار قطر ان الجزيرة كانت هي السلاح الاقوى الذي نقل الاحداث وفند الكثير من الاكاذيب ، فكسبت قطر عبر منبر الجزيرة تعاطف الشعوب العربية التي راهنت عليها منذ البداية .

انا وراء اي فكرة تحرر الاعلام وتطلق العقول ، فالجزيرة واحدة لكن يجب ان يكون في العالم العربي اكثر من جزيرة لكي تفضح الفساد ، وتدمر حصونه ، ليعرف كل من يستلم مسؤولية انه تحت رقابة الرأي العام ومحاسبته ، وان كان ذلك الفاسد يستطيع ان يتملص من المحاكمات بسب فساد القضاء فلن يستطيع ان يتملص من اعين الشعب التي ستطارده وتتلوا عليه الاتهامات كلما راته

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.