احتمالات التسوية

11_1_0.png

لدى الحكومات ، تعقد الصفقات السياسية دون اخذ راي الشعوب ، رغم ان تلك الحكومات تشحن مشاعر الجماهير وتحشدها في اتجاه معين لكي تحصل على تلك الصفقات ، وفي النهاية تخبر تلك الحكومات الشعوب بما يرضي فضولها فقط دون الكشف عن التفاصيل ، من الطبيعي ان يكون كلامي هذا خارج نطاق الدول العربية ، لان في الدول العربية لا يأخذ راي الشعوب في اي شيء على الاطلاق .

اقصد بالمقدمة قضية الاعلامي جمال خاشقجي ، فقد حشد العالم كله خلف تلك القضية لا لكي نكتشف اين اختفى وما هو مصيره ، بل لتزداد مكاسب الدول التي لها علاقة بالموضوع اكثر ، وكل هذا يكون مقدمة لصفقة سياسية ، تطبخ على نار هادئة كالمعتاد ، ربما لا نعرف كل تفاصيلها ، لكن يمكننا ان نخمن ما الذي يمكن ان يتم الاتفاق عليه على اقل تقدير .

الخاسر الاكبر في هذه القضية هو جمال خاشقجي نفسه ، وعائلته ، وخطيبته الجديدة ، فقد اصبحوا احاديث ، وتناقل العالم كل اخبار العائلة ، الخاص منها والعام ، والخاسر الثاني ، هو من ستثبت عليه تهمة اختفاء جما خاشقجي ، ورغم ان الاحتمالات كلها تصب لاتهام العربية السعودية ، فلا يمكن لاحد الجزم بذلك حتى يتم توجيه الاتهام بشكل رسمي ، من المدعي العام التركي .

هناك صفقة اول بنودها المعلنة هي عودة التفاهم التركي الامريكي ، والبند الثاني ، الافراج المشروط عن القس الامريكي ، ومن الطبيعي بعد فترة ان تلغى الاجراءات العقابية التي اتخذتها الدولتين تجاه بعضيهما ، هذه اشياء معلنه ، يمكن لاي شخص ان يراجعها ويبني عليها استنتاجات في مدى التفاهم التركي الامريكي .

5981f6692dc58

الغير معلن يختفي وراء المتهم بارتكاب تلك الجريمة سواء كانت اختطاف ام قتل ، وما هي العقوبات التي سيواجهها في حال ثبتت عليه التهمة ، وما هي التنازلات التي سيقدمها ليخفف من وطئت العقوبات ، ويستعيد قليل من الثقة ، لكن هناك امور اخرى يمكن تحدث دون علم الجمهور ، صفقة ، تستفيد منها الاطراف المعنية ، في مقابل لملمة القضية او توجيهها في اتجاه معين .

في الوضع الطبيعي لو ثبتت التهمة على شخص يجب ان يختفي من المشهد السياسي ، ويتحول لمتهم ، لكن يمكن ان يكون هذا الشخص مزيف ، او كبش فداء ، تقدمه الدولة المتهمة لتحصن شخص ارفع منه في المنزلة ، فيهدأ الراي العام ، وفي المقابل تقدم تلك الدولة تنازلات اقتصادية وتسهيلات تجارية ، وتتنازل عن دورها في بعض الملفات الحساسة التي تتشابك فيها مع الاطراف الاخرى .

ولنأخذ الاحتمال الاقوى ففي حال ثبتت التهمة على العربية السعودية مثلا ، فمن الواجب تتبع الاوامر وممن صدرت للوصول الى الشخص الذي اصدر الأوامر ومن ثم توجه له التهمة ، وفي هذه الحالة ستكون المطالبة به دولية ، وعلى كل المستويات وان لم يخضع للاعتقال ستفرض عقوبات اقتصادية وتجارية على المملكة كالتي فرضة على ليبيا في قضية لوكيربي مثلا ، حتى يتم تسليمه للعدالة ، وتتخذ ضد السعودية اجراءات امنية مشدده في كل الاتجاهات وخاصة في القطاع الدبلوماسي فتفتش الحقائب الدبلوماسية ويكون سياسيوها تحت الرقابة الدائمة .

الكثير يتوقعون ان الاتهام سيوجه لمحمد بن سلمان بشكل مباشر ، لكن يوجد حلول اخرى يمكن ان تعقد ضمنها صفقات عير معلنة ، ومنها ، ان تعلن الخارجية السعودية ان جمال خاشقجي بالفعل دخل السفارة وحقق معه ، لكنه لم يقتل بل توفى بشكل طبيعي ، سكته قلبية ، او انه تعمد اخذ جرعة كبيرة من دواء معين ادت الى وفاته ، وحتى لو ثبت ان جمال حقن بمخدر كما قيل ، يمكن ان يقال ان وفاته كانت نتيجة لشحنة زائدة من المخدر ، وهذا بالطبع اقل ضرر مما اعلن بانه عذب وقطع جسده ، وهذه الامور يتم الاتفاق عليها مسبقا في الصفقات السياسية .

ويمكن ايضا وضع شخصية امنية بدلا من ولي العهد السعودي كمدير الاستخبارات ، او المسؤول عن تنفيذ العملية ، بانه خالف الاوامر الصادرة له باعتقال خاشقجي ، سوء بخطأ مهني كجرعة مخدر زائدة ، او بتعمد قتل خاشقجي دون الرجوع للقيادة الموجهة له ، وهذا احتمال قوي ان يوضع احد المسئولين كبديل لرأس الهرم ، ولا تعجز الدول العربية في ايجاد ضحية لجرائمها .

المهم ما سيقدم مقابل الصفقات السياسية ، ونعود لنقطة البداية ، والعلاقة مع الوسيط الامريكي الذي دخل في الازمة ، حيث بدأت تسوية قضية القس ، وعودة العلاقات التجارية لسابق عهدها ، وتكون الولايات المتحدة هي الضامن لتنفيذ اي اتفاق يتم التوصل اليه بين تركيا والعربية السعودية ، وفي المقابل تقدم السعودية التنازلات ، واتوقع ان تكون تنازلات ضخمة ، ففي البداية ستخضع لابتزاز الرئيس الامريكي وستدفع مبالغ مالية كما طلب لتوفير الحماية مع ضمان استمرار صفقات السلاح ، كما تستقدم تنازلات لترامب في قطاع النفط وستستجيب لطلبه برفع الانتاج لتخفيض سعر النفط العالمي .

ما ستحصل عليه تركيا في المقابل ، اتوقع ودائع مالية لضمان دعم الاقتصاد التركي ، استثمارات اقتصادية كبيرة في تركيا ، وقف الحملات الاعلامية ضد تركيا ، وتنازل في بعض القضايا الاقليمية كتخفيف الضغط على حماس ولا يمكنني ان اضع احتمالات كثير هنا فالملفات المشتركة كثيرة ويمكن لتركيا ان تستفيد هي او احد حلفائها مثل قطر او الكويت من التنازلات السعودية .

كما اضن انه ستفرض على السعودية شروط مثل انهاء حرب اليمن ، والبدء بمرحلة مفاوضات لحل ازمة قطر ، ولا ارجح هذا لاحتمال كثيرا لان به طرف ثالث فلا اضن ان تقبل الامارات اي مقترح لحل مسألة حصار قطر الا إذا انسحبت السعودية من تحالفها المعلن ، او ان تكون الامارات احد اطراف ازمة خاشقجي .

كل ما قلت مجرد احتمالات ، فلا نتائج رسمية للتحقيق الى الان بل استقيت تخميناتي من ما هو متداول واضنه الارجح بناء على ما تتداوله الصحافة التركية والعالمية في هذه القضية .

4 تعليقات على “احتمالات التسوية

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.