ستدفعون .. ستدفعون ..

thumbs_b_c_d6ec1502397653fbb509afec3d68899d

لم تكن تلك الامور لتحدث لولا مجيئ ترامب للبيت الابيض بحديثه الشعبوي الذي استفز مشاعر الامريكيين العنصرية واحياها بشكل يمكن ان يسبب ثورة في الولايات المتحدة رغم قوة مؤسساتها الفدرالية ، فالرجل لا يلتفت لاي اعتبارات سياسية ، ولا هيكلية ، ولا اخلاقية في ادارته ، بل يستعمل اسلوب واحد فقط ، اقناع الأمريكيين انه يجلب لهم الاموال ، ومن من ؟ من الخليج والسعودية العربية بالذات ، لذا يكرر هذا الكلام كل مرة على مسامع مؤيديه ، بأساليب مختلفة .

يعيد ويكرر السيد / ترامب انه يطلب الاموال وانه يهدد الخليج وان الخليج لولا حمايته يسقط في اسبوع واحد ، ويجب ان نسأل السيد / ترامب اولا ، من الذي خلق كيان لتلك الدول التي ستسقط خلال اسبوع ان لم تحميها الولايات المتحدة ؟ يجب على ترامب الاجابة عن هذا السؤال قبل ان يرينا كيف يتفنن في ابتزاز دول الخليج العربي في كل لقاء جماهيري ، ويجب عليه ايضا ان يقول ، لماذا حمت الولايات المتحدة تلك الدول في الفترة السابقة ؟ رغم انها لا تدفع للولايات المتحدة ؟ كما يقول هو بنفسه .

السيد / ترامب ، هو سيد البيت الابيض ، الذي يحكم اكبر امبراطورية في العصر الحديث ، الامبراطورية التي تدعي دعم الديمقراطية ، وتسعى لنشر الثقافة الامريكية عبر العالم ، وتزرع افكارها ومبادئها في كل دولة تضع فيها قدمها ، يتحدث للعالم بأسلوب شعبوي ، عنصري ، متنمر ، ينسف كل الدعاية الامريكية ، وسينسف كل الديمقراطية الامريكية ان استمر في البيت الابيض ، بل ان ترامب اخرج للعالم نمط تعامل الادارات الامريكية الغير معلن للدول التي تحميها .

385933

كلنا نعرف ان اغلب الدول في الشرق الاوسط تخضع للولايات المتحدة ، فمنها من يقدم المال ومنها من يقدم خدمات لوجستية ، ومنها من يقدم خدمات تجارية ، ودول الخليج على وجه الخصوص تقدم كل وسائل الدعم للولايات المتحدة ، المالية واللوجستية والتجارية ، وتنفذ رغباتها دون نقاش ، وهذا جلي في حرب الولايات المتحدة المعلنة على الارهاب ، بعد 11/9 ، وكل شيء تقدمه دول الخليج لا شك انه يطلب منها ، وهي تنفذ ، وتتمتع بعد ذلك بالحماية الامريكية ، لكن الصورة الدبلوماسية المنقولة للجمهور تحافظ على هيبة تلك الدول ، وسمعة رؤساءها لدى شعوبهم .

اما الان فلا مجال ان يضن اي مواطن في الخليج وبالأخص في العربية السعودية ان الولايات المتحدة الامريكية ممثلة في رئيسها ، لا تتعمد اهانة الحكام في الخليج ، ورغم ذلك هم يذعنون لرغباتها ، ولتهور قياداتها السياسية دون ادنى مستوى من الرفض او المقاومة الكلامية على اقل تقدير .

كيف تحترم الشعوب رؤساءها ان لم تجد لهم صورة مشرفة في وسائل الاعلام ، وان لم تجد ان سياسة دولهم تتمتع بقدر من الاحترام هي الاخرى ، والواقع الان يقول لنا ان ذلك الاحترام الذي تكنونه لحكامكم زائف ، وهم لا يستحقونه ، وسيقولون لنا انظروا الى ترامب كيف يتحدث مع حكامكم ويهينهم ، دون ان يردوا عليه ولو بكلمة .

اود ان اسأل نفسي واسأل من يقرا هذه الكلمات ، هل ترامب يدعونا للتمرد على حكامنا ؟ ام يدعونا ان نصبح مثلهم نسمع اهانتنا ونصمت ؟ ام ان ترامب حاكم غبي ؟ مهما غيرنا في تأويل ما قاله ترامب لن نصل لمعنى جيد لكلماته ، ولا معني نزيه ، فكلامه اهانة واضحة لشخص الملك السعودي ، وهنا اريد توضيح مسألة مهمة ، عندما يخاطب ترامب جمهوره ويذكر ملك السعودية ، فهو لا يعنيه وحده ، بل يعني كل حكام المنطقة ، فالناخب الامريكي لا يعرف باقي دول الخليج بالقدر الكافي الذي يعرف به السعودية ، لذا يكرر ترامب الحديث عن السعودية وهو يعني الخليج بأكمله .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.