شجن ..

توقفت تلك الاحاسيس الشابة في صدري ، لم اعد اشعر بإغراء العواطف كما في السابق ، فكلما تقدم العمر ، يمسح تلك الانفعالات التي كنت نشعر بها في الماضي ، يمسحها قيلا قليلا ، حتى يأتيها وقت فتزول ولا تبقى سوى الذكريات ، لتزورنا بين حين وحين ، ربما لم اصل لتلك المرحلة بعد لكني اسير باتجاهها ، فالعمر يسير ولا يتوقف .
عندما كنا صغارا ، كان انفعالاتنا قوية وغرائزنا قوية ، واندفاعنا نحو الامام ، لدرجة اننا لا نتوقف عند ما هو جميل بل نريد ان نقفز من مكان لآخر ، وآخر ، وآخر ، نريد ان نرى كل شيء ، ونفعل كل شيء ، وفي النهاية يتقدم بنا العمر فنكتشف اننا كنا نضيع الأشياء الجميلة في حياتنا بالاستعجال .
الآن اصبح كوب القهوة ممتع ، أصبحت الوحدة ممتعة ، والكتاب ممتع ، والنظر لوجوه البشر في شارع مزدحم متعة ، ومراقبة طفل يقفز ويلعب في مكان عام ، مثار اهتمام ، فتفاصيل الأشياء التي كانت لا تتضح لنا في شبابنا بالاستعجال ، أصبحت أوضح الآن ، واجمل ، لكن تراكم الماضي ، في عقولنا يشوش كثيرا على الواقع ، وربما يدمره .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.