الهجوم الثوري ، على الحرس الثوري ..

download.jpg

 

الحرس الثوري ، وانا هنا لا اريد استعراض تاريخ هذا الحرس ، ولا اريد ان ادخل في تفاصيل الهجوم الذي تعرض له في منطقة الاحواز العربية ، بمعنى كيف تمت العملية ، ما يهمني في المقام الاول هو نتائج هذا الهجوم ، وما سيترتب عليه من ردود فعل في المنطقة .

لا اتوقع ان يكون احد دول مجلس التعاون متورطة في هذا الهجوم ، رغم التصريحات التي صدرت من الكثير من المسؤولين في السعودية والامارات ، فلا يمكن فتح جبهة جديدة في الوقت الراهن ومع من ، مع ايران صاحبة الجيش الاكبر والاكثر تنظيما في المنطقة في الوقت الحالي ، لذا استبعد تورط اي من تلك الدول في الهجوم ، لان اصغر عسكري يعرف مدى الكلفة الباهظة لتلك الخطوة .

لو قسنا الامر بكل المقاييس نكتشف ان المستفيد الاول من هذا الهجوم على الحرس الثوري هي ايران نفسها ، فحاجتها كبيرة لحدث يشغل الشعب الايراني عن المشكلات الاقتصادية بسبب تدهور العملة ، ويحشد الصفوف خلف القيادة السياسية والعسكرية قبل شهر من تطبيق العقوبات الامريكية المنتظرة على ايران .

كذلك ايران ستستفيد من فعل كهذا وصفته بالإرهابي ، لتدحض عن نفسها التهمة الغربية لها بالإرهاب والتمدد الطائفي وستوظف هذا الحدث اعلامية بشكل يجعلها في موقف الضحية بدل من موقف المتهم خصوصا مع شركائها الاوربيين  ، وأن تمددها في اليمن وسوريا لا يخرج على انه عمل وقائي ضد تلك المجموعات الارهابية .

هذا هو الاحتمال الاول للمسألة وهو ان ايران تركت المقاومة في الاحواز تفعل هذا العمل العدائي لكي تستفيد من الحدث وتدعم موقفها من المسائل الشائكة التي تحيطها من كل جانب ، لكن هناك ايضا احتمال اخر لا يقل اهمية في هذه الناحية والمستفيد هذه المرة الولايات المتحدة الامريكية او ترامب على وجه الخصوص .

ترامب لا يستطيع ان يخوض حرب الا بموافقة الكونجرس الامريكي ، ولا يتوقع ان يمنح الكونجرس ترامب تفويض لضرب ايران تحت اي ضغوط ، لكنه يستطيع ان يشن حرب ضد ايران لو قامت ايران بعمل عسكري مفاجئ فيستطيع الرد دون الرجوع للكونجرس الامريكي ، وبهذا يتجاوز تلك العقبة ، لكن هناك الية واحدة لتحقيق هذه الغاية ، وهو قيام اسرائيل او احد حلفاء الولايات المتحدة في المنطقة بعمل عسكري او استفزازي ضد ايران فترد ايران بعمل مشابه فتضطر القيادة الامريكية ان تحرك قواتها لعمل عسكري ضد ايران بأمر مباشر من ترامب دون قيوم من اي مؤسسة امريكية .

هذا الاحتمال طرح من اكثر من محلل سياسي وعسكري ، وانا لا استبعد هذا ، وهناك مؤشرات كثيرة ربما تدعم هذا الاحتمال ، فقيام الطائرات الاسرائيلية باستهداف القوات الايرانية في سوريا بشكل دوري في الفترة الاخيرة ، وربما تكون قضية الطائرة الروسية L20 التي سقطت افشلت تلك المخططات الاستفزازية ضد ايران في سوريا ، وربما يكون للولايات المتحدة او استخباراتها ، يد في ذلك الهجوم لو استبعدنا انه من تخطيط المخابرات الايرانية ، وهذا محتمل للقيان بمحاولة الاستفزاز .

لو ثبت باي حال من الاحوال تورط اي من دول مجلس التعاون في هذا الهجوم لا اعتبر هذا الى سوء تخطيط وعدم تقدير للازمات القائمة في المنطقة ، بل يعتبر غباء سياسي ، وان كان ذلك مرتبط بأحلاف واتفاقات مع اطراف خارجية ، فما سينتج عن حرب في شمال الخليج ، كارثي ليس لدول المنطقة وحدها بل للعالم ، لأنه سيقطع الشريان الرئيسي لإمدادات النفط العالمي ، وسيحرم دول الخليج من تصدير ثرواتها ، في هذا الوقت الذي تحتاج فيه المزيد من السيولة النقدية لتغطية تكاليف حرب اليمن .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.