ادلب ..

ولا دولة عربية تتحدث عن ادلب ، أتساءل هل ادلب تقع على الحدود القبرصية ؟ ام على ضفاف البحر الأسود ؟ ادلب مدينة سورية عربية ، بها عرب ، لها جذور تضرب في التاريخ ، لكن على ما يبدوا نحن العرب اصبحنا خارج التاريخ ، بل خارج الزمن ، وخارج المسؤولية الأخلاقية ، نعيش فقط على الهامش ، نقتل ، نصفق لمن يقتلنا ، نسجن ، نبرر لمن يسجننا ، أتساءل هل نستحق ان تكون لنا كرامة ؟ او هل نستحق الحياة من الأساس ؟
ما يحصل في ادلب الان سيحصل في أي مدينة عربية في المستقبل القريب ، فأمور تكسير العظام سائرة على قدم وساق ، وما ادلب الا خرزة في سلسلة انفكت عقدها منذ فترة ، فانتظروا دوركم يامن تنتظرون الامجاد الامريكية ، والعظمة الروسية .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.