العقاب ..

66b6621cc895787acb5a85581019e12be47d6bce

ليست تركيا وحدها تواجه امريكا ، بل ما تتعرض له تركيا الان هو اسلوب عقاب سيتبع مع اي دولة تعارض سياسات الولايات المتحدة الامريكية ، فإما ان تكون الدول في صف الولايات المتحدة وتنفذ مخططاتها في السر او العلن ، او تتعرض للعقاب الذي يهين كرامتها ان لم تستطع الولايات المتحدة اسقاط نظام الحكم في تلك الدولة ، وهذا ما فعلته مع تركيا بالحرف الواحد ، حاولت في البداية ايجاد مرشحين للحكومة بدل اردوغان وفشلت ثم حاولت قلب نظام الحكم ، وفشلت ، والان جاء دور العقاب الجماعي للدولة عن طريق العملة الوطنية.

هناك دول تملك من الوعي ما يجعلها تعرف اليات العقاب لدى الادارة الامريكية ، وتعرف ان نفس الاليات ستتخذ ضدها في حال عارضت سياسات البيت الابيض ، وهنا يجدر بنا ان نضع اوروبا في هذا الجانب ، اوروبا التي اصبح ترامب يتعامل معها كباقي الحلفاء الثانويين ويضغط عليها بأساليب شتى ويخالف سياساتها في اغلب المجالات ، الدفاعية والاقتصادية والبيئية ايضا ، انتبهت اوروبا ان ما يحدث مع تركيا اسلوب عقاب سيتخذ ضد اي دولة فيها ، في حال عارضة المزاج الامريكي في هذه المرحلة التي يمثلها ترامب بعنجهينة وتعاليه على حلفائه

الإتحاد-الأوربي.jpg

وقفت الدول الاوربية الكبرى في صف تركيا ، وهذا بحد ذاته موقف في صالح تركيا ، لكن تلك الدول تعارض بشدة ان تنظم تركيا للاتحاد الاوربي ، لكنها تعرف اهمية وجود تركيا كحليف لا بد من بقائه ، رغم الاختلافات الكثيرة ، فتركيا هي جدار الحماية الاول لأوروبا ، وهي الفلتر ، الذي تمر من خلالها كل المشاكل الموجودة في الشرق الاوسط ، وتجلت هذه التنسيقات بين تركيا والاتحاد الاوربي في قضية اللاجئين ، ومسائل أمنية اخرى منها ما كشف ومنها ما لم يكشف بعد ، كذلك يجب ان لا نهمل ان اوروبا ممثلة في شركاتها تضررت من العقوبات الامريكية التي فرضت على ايران ، ومن المحتمل ان تتعرض هي وشركاتها لخسارة اخر مماثلة او اكبر في تركيا .

لكن على تركيا ان لا تأمن الجانب الاوربي وان تأخذ كل وسائل الحذر ، فمن واقع التاريخ الحديث ، نجدان اوروبا في النهاية ترجع لتايد القرارات الامريكية ولو بشكل مبطن ، عبر مؤسسات الدولة وان اختلف كلام السياسيين لكنها لا تخرج في النهاية عن الركب الامريكي ، وان تصرف أوروبا في الوقت الراهن يجب ان يستثمر جيدا من قبل تركيا ، في استقطاب اكبر قدر للمؤيدين لموقفها السياسي ، ثم تبحث عن البدائل المناسبة للاستمرار في المواجهة .

هذه الازمة تقع بين اطراف يربطهم حلف الناتو ، وهو حلف استراتيجي ، حلف مواجهة تعد تركيا احد خطوطه الامامية المتقدمة ، والصراع له اوجه كثيرة مع تركيا بالذات ، لذلك تعتبر هذه الازمة ، شرخ في جدار حلف الناتو ، فإذا كانت امريكا لا تريد الحلف مع تركيا ان يستمر، ستستمر هي في تصعيد المواقف ضدها ، واذا كانت فقط تريد ان تأدب تركيا فسوف تعدل في قراراتها في المستقبل القريب مع بعض التنازل من قبل الاتراك.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة أكيسميت للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.