نريد أن نواجه ايران ؟

maxresdefault.jpg

     ايران ، تعرفون ما هي ايران ؟ لأخبركم قليلاً عن دولة كانت احد اقطاب العالم القديم ، دولة امتد نفوذها إلى روما في احد الأيام ، دولة عظمى يحمل أبنائها هذا التاريخ على عاتقهم ، تحت أي عقيده لا يهمهم لكنهم مصممون أن يكون لهم قوة ونفوذ يحترمها العالم ، هذه هي ايران باختصار سواء رضينا ام لم نرضى ، فكيف لنا ان نواجه تلك القوة الصاعدة بسخافاتنا ونزعاتنا .

     من يريد أن يواجه الدول القوية يجب أن يتخذ من أسباب القوة ما يمكنه من الصمود أولاً ، قبل أن يفكر في الحرب ، وعليه أن ينظر بعين التمعن في كل المداخل التي يمكن أن يتغلغل إليها الأقوياء في كيانه قبل أن يفكر في أن يهز عروش الأقوياء ، وانا لا ادعوا هنا عن التراجع في مواجهة ايران او غيرها من الدول القوية لكني اريد أن نضع الأسس السليمة للمواجهة ، الأسس التي تجعل العالم يحترمنا أولاً ، وهنا النقطة الأولى ، هنا الكارثة الحالية التي نعيشها ، فنحن نريد أن نتصارع مع العالم ، والعالم بأسره لا يحترمنا من الأساس ويفعل كل شيء يسيء للعرب وللإسلام .

     ولنعود لأيران ، في العصر الحديث ، عصر الشاه ، الذي كان يعد جيشه خط المواجهة الأول مع الاتحاد السوفيتي في ذلك الحين ، لكنه كان تابع للولايات المتحدة التي تخلت عندما قررت حكومته أن تأمم تجارة النفط في ايران ، وتركته يواجه الشعب الذي كان يرفض ان تخضع ايران بتاريخها للولايات المتحدة ، وهذه هي العقيدة السليمة في المواجهة ، ان تمنع أي نفوذ يأثر على قرارك ، ثم بدأت الحروب ضد ايران بسبب اعتمادها المذهب الشيعي رسمياً .

     نمت ايران رغم كل المحاولات لأفشالها ، او تدميرها ، او زعزعة النظام فيها ، لا لأنها اعتمدت على قوى خارجية تحميها ، بل لأنها عرفت كيف تحمي نفسها ، وهنا النقطة الثانية في المواجهة ، عليك أن تحمي نفسك ولا تعتمد على احد لكي يتكفل بحمايتك ، لأنه بكل بساطة من يحميك ، يقوم بذلك ليحمي مصالحه ، ويتغلغل في داخلك حتى يسيطر عليك بالكامل .

     نريد أن نواجه ايران والعالم ؟ ونحن لا نملك من أسباب القوة شيء سوى النفط ، وعدة قنوات تلفزيونية ، تدق على الاوتار فتجعلنا نرتجف خوفاً ، نريد أن واجه ايران ؟ ونحن لا نعرف كيف نحمي انفسنا ، نريد أن نواجه ايران ، ونحن لا نملك غذائنا ولا دوائنا ولا سلاحنا ، ولا نملك حتى كرامتنا .

     سرنا في ركب بريطانيا وفرنسا وامريكا ، وسرنا خلف كل احد يحمينا ويستغلنا ، باستسلام تام ونريد أن نواجه ايران ؟ تركنا إسرائيل التي تحتل القدس ، وتدوس مقدساتنا ، لأننا لا نستطيع أن نواجهها ، ونريد أن نواجه ايران ؟ بل نحن لا نستطيع أن نواجه أحداً على الأطلاق ، فالدعوة لواجهة ايران هي هروب من العدو الرئيسي ، الذي يجب أن نواجهه ، كما فعلنا في السابق ، في ال 48 حين حاربت القوات العربية في فلسطين واراضيها محتلة وتحت قيادة ضابط بريطاني .

     مهزلة ، نعيشها كل يوم ، وكل البطولات التي ندعيها هي كذب ، فنحن نعرف أننا اضعف من أن نكسب احترام العالم فكيف لنا أن نواجهه ،  وهذه هي النقطة الأهم ، يجب أن نعرف موضعنا من العالم وكيف ينظرون لنا بازدراء حين نتحدث ، وحين نعمل ، ويضحكون علينا حين نحارب .

     ونريد أن نواجه ايران ؟ ولا يوجد نظام سليم في الدول العربية ، ولا اقتصاد قوي في الدول العربية ، ولا تعليم منهجي ، من يريد ان يواجه العالم يجب أن يصلح نفسه اولاً ، ويتخذ أسباب القوة ، ولا يجب أن نكون مع قوة الولايات المتحدة ولا بريطانيا ، لكننا على اقل تقدير نملك من القوة ما يمكننا من الصمود . يجب أن نكون صادقين مع انفسنا ، ونعرف نقاط ضعفنا ، ونعالجها ، ثم ننظر في أسباب القوة ونأخذ بها ، وحينها لن تكون ايران او غيرها من الدول يرعبنا او يخيفنا ، بل سيحترموننا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s